قيود السفر تؤثر على الهجرة إلى كندا.. وهذه إحدى القصص.. والحكومة ترد

اخبار كندا – قضى ساتيندرا ميشرا ما يقرب من عامين في تجميع الأوراق وشهادات التعليم والفحوصات الطبية للحصول على إقامته الدائمة في كندا، ولكن بسبب قيود السفر الناجمة عن جائحة كورونا، من المقرر أن تنتهي صلاحية تأكيد ميشرا للإقامة الدائمة (COPR) Confirmation of Permanent Residence في 30 أبريل، مما قد يعرض حلمه في العيش والعمل في كندا للخطر.
قال ميشرا: “كنت أتوقع أن أكون في كندا، لكنني الآن أعرف أن COPR الخاص بي سينتهي”.
قال متحدث باسم الهجرة الكندية إن كندا لا تسمح لحاملي COPR الذين تلقوا رسائلهم بعد 18 مارس 2020 بدخول البلاد باستثناء بعض الحالات، مثل أفراد الأسرة المباشرين الذين يعيشون في كندا.
وأشار إلى أن الانخفاض الكبير في عدد المقيمين الدائمين هو نتيجة لإغلاق كورونا والحجر الصحي الإلزامي، مما منع أشخاصاً مثل ميشرا من السفر إلى البلاد على الرغم من الموافقة على الهجرة.
ومن جانبها أكدت دائرة الهجرة الكندية أيضاً أنه سيُسمح لحاملي COPR في النهاية بالسفر إلى كندا لكنها لم تحدد متى.
وجاء في بيان صادر عن دائرة الهجرة الكندية: “نحن ندرك التأثير الكبير الذي أحدثته قيود السفر على أولئك الذين يخططون لبدء حياة جديدة في كندا، ونشكرهم على صبرهم في هذه اللحظة الصعبة”.
ميشرا هو واحد من آلاف حاملي COPR الذين لم يتضح لهم بعد متى سيكونون قادرين على الهجرة، حيث قال إنه أرسل بريداً إلكترونياً إلى وزارة الهجرة وكتب إلى أعضاء البرلمان ولكنه لم يتلق معلومات تفيده في حالته هذه.
قال ميشرا: “هل يجب أن أنتظر لمدة شهر؟ ستة أشهر؟ سنة؟ أريد فقط أن أعرف حتى أتمكن من التخطيط لحياتي”.
في أكتوبر، قالت الحكومة الفيدرالية إنها تخطط لزيادة معدلات الهجرة “لمساعدة الاقتصاد الكندي على التعافي من كورونا وخلق فرص عمل للكنديين من الطبقة المتوسطة”، ولكن ومع ذلك يعمل الموظفون الفيدراليون في دائرة الهجرة الكندية من المنزل ، مما يؤثر على أوقات معالجة طلبات الإقامة الدائمة، وفقاً لما ذكره كايل هيندمان، المحامي في قانون McCrea للهجرة.
وقال هيندمان إنه لم ير قط نظام الهجرة المتراكم هذا من قبل، مشيراً إلى أن أوراق عملائه قد بقيت في مراكز المعالجة لما يزيد عن ثمانية أشهر.
وبينما يشعر ميشرا أحياناً بنقص الدعم والاهتمام من الحكومة الكندية، يقول المسؤولون إنهم يراقبون الموقف عن كثب، حيث كتب متحدث باسم Mendicino: “نريد أن نكون واضحين، بغض النظر عن الظروف الحالية، سنضمن أن المقيمين الدائمين الجدد الذين تمت الموافقة عليهم بعد 18 مارس يمكنهم القدوم إلى كندا بمجرد رفع قيود السفر، نحن نراقب الوضع بانتظام ونستعد لوصولهم بمجرد رفع القيود”.

The post قيود السفر تؤثر على الهجرة إلى كندا.. وهذه إحدى القصص.. والحكومة ترد appeared first on كندا نيوز 24.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner