قصة ترحيل امرأة قضت 15 عاما في كندا ومتزوجة من مواطن كندي

قصة ترحيل امرأة قضت 15 عاما في كندا ومتزوجة من مواطن كندي

يعتقد الكثير من الناس أنّ الزواج من مواطن كندي يمنحهم تلقائيًا الجنسية الكندية أو الإقامة الدائمة في كندا ، ولكن هذا ليس صحيحاً، فعدم اتباع الخطوات اللازمة للتقديم للحصول على الإقامة الدائمة بعد الزواج من مواطن كندي يمكن أن يؤدي إلى مواجهة الترحيل من كندا.

وهذا ما حدث مع “لوسين تشارلز” امرأة من هاملتون بعد العيش في كندا لخمسة عشر عامًا مع زوجها الكندي، و تواجه الآن الترحيل لأنها لم تقدم طلبا للحصول على الإقامة الدائمة بعد زواجها من مواطن كندي في عام 1997.

و اكتُشف وضع تشارلز عندما كانت تحاول الحصول على وظيفة، وطلبت الحصول على تصريح عمل، حيث تم رفض التصريح، وبدأت خطوات ترحيلها من كندا.
و تقدمت المرأة بطلب للحصول على الإقامة في كندا كلاجئة ، و رغم طلبها الرأفة بحالها لزواجها من مواطن كندي بالإضافة إلى أن لديها ثلاثة أبناء كنديين يعيشون هنا ، إلا أنه تم رفض طلبها.

ومن قبيل الصدفة ، وافقت الجهات المعنية على منحها  تصريح عمل في وقت لاحق لأن كندا لديها برنامج يسمح للناس بالعمل ودعم أنفسهم أثناء تسوية وضعهم كلاجئين .

و في سياق متصل، فقد انفصلت تشارلز عن زوجها  الكندي في نهاية المطاف، و أثارت القضية غضب الرأي العام في جميع أنحاء كندا، و قالت تشارلز في فيديو نشر لها :”إن أكبر ندم لها هو عدم تسوية إقامتها الدائمة  لأن زوجها المسيء لم يسمح بذلك.”

ما نريد أن نقوله لكم ، هو أنك إذا تزوجت من مواطن كندي ، فعليك أن تعرف أنّه يجب عليك التقدم للحصول على الإقامة الدائمة في كندا ليصبح وضعك قانونيا ، و يمكنك القيام بذلك عن طريق قيام شريكك برعايتك ضمن برنامج الهجرة لفئة العائلة.

اقرأ ايضاً

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع