قرار جديد من وزيرة الثقافة: الموسيقى المحليّة فقط في المباني الحكومية

أعلنت وزيرة الثقافة ” ناتالي روي” عن قرار يقضي بسماع الموسيقى المحلية فقط في مباني كيبيك الحكومية.

وأعلنت الوزيرة في مؤتمر صحفي اليوم الأحد عن هذا الإجراء بعد أن اكتشفت أنه “لا توجد ممارسة تشجّع على مشاركة موسيقى كيبيك في المقاطعة”.

وقالت “كنت شخصيا في حالة انتظار على خط الهاتف في وزارة الثقافة وصُدمت لسماع مغني أمريكي يغني أغنية صغيرة باللغة الإنجليزية”.

ومع ذلك ، من غير المعروف ما إذا كان فنانو كيبيك الناطقون باللغة الإنجليزية سيستفيدون أيضاً من هذا الإجراء أو ما إذا كان سيتم تطبيقه أيضاً على مؤسسات أخرى.

ورافق الوزيرة في هذا الإعلان المديرة العامة لجمعية Quebecoise de l’industrie du disque، du viewle et de la video (ADISQ) ، سولانج دروين.

و قالت دروين: ” آمل أن تكون هذه مجرد البداية وأن يحذو حذوها أشخاص آخرون في القطاع الخاص . موسيقانا جميلة ، دعونا نسمعها”.

كما تم إطلاق مبادرة في المؤتمر الصحفي تهدف إلى الترويج للموسيقى المحلية التي تم إنتاجها خلال جائحة COVID-19.

و ستتضمن حملة الترويج ألبوم Ecoute mon  بث 80 فقرة تلفزيونية تضم مقابلات مع فنانين من كيبيك.

وسيتم منح 1.115 مليون دولار إضافية إلى ADISQ لهذا المشروع.

و سيشارك أكبر محطات كيبيك التلفزيونية ، بما في ذلك ICI Tele و TVA و Noovo ، في المبادرة.

وذكرت دروين: ” أن الهدف من المشروع هو تعريف الجمهور بالعشرات من ألبومات كيبيك التي تم إصدارها أثناء الوباء والتي على وشك الظهور على المسرح”.

وأضافت أنها تلقت دعماً من “المجتمع الموسيقي بأكمله” لحملة ألبوم Ecoute mon ، بما في ذلك

Guilde des musiciens et musiciennes du Quebec واتحاد الفنانين و SOCAN.

The post قرار جديد من وزيرة الثقافة: الموسيقى المحليّة فقط في المباني الحكومية appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner