قرارات مفاجئة أصدرها الليبراليون بخصوص الانتخابات الكندية والاقتراع سيمتد لثلاثة أيام

اخبار كندا – فوجئت الهيئة المسؤولة عن إدارة الانتخابات الكندية بإعلان أُطلق هذا الأسبوع ينص على أنه قد تكون هناك تغييرات كبيرة في طريقة تصويت الناس، بما في ذلك يوم اقتراع مدته ثلاثة أيام.
قالت اتفاقية الثقة والإمداد بين الليبراليين والحزب الديمقراطي الجديد التي أُعلنت يوم الاثنين، إن الحكومة ستعمل مع هيئة الانتخابات الكندية لاستكشاف طرق تسهل على الناس التصويت، بما في ذلك احتمال تمديد يوم الانتخابات إلى ثلاثة أيام.
يأتي ذلك قبل أسابيع فقط من استعداد ستيفان بيرولت، كبير موظفي الانتخابات، لتقديم تقرير مفصل عن انتخابات عام 2021 إلى البرلمان، مع توصيات للتحسينات في المستقبل.
نص اتفاق الليبراليين والحزب الوطني الديمقراطي أيضا على أن الحكومة ستستكشف تحسينات في طريقة معالجة بطاقات الاقتراع عبر البريد وتفكر في السماح للناس بالتصويت في أي مركز اقتراع.
إذ أنه في الانتخابات الأخيرة، اشتكى بعض الناخبين من عدم احتساب أصواتهم المرسلة بالبريد لأنهم لم يصلوا في الوقت المحدد.
كان بيرولت، المسؤول عن إدارة الانتخابات الكندية، مشغولاً بإعداد توصياته الخاصة للتحسينات.
وقال ماثيو ماكينا، المتحدث باسم هيئة الانتخابات الكندية: “بالنسبة لأي تغييرات مستقبلية على قانون الانتخابات، سيكون من المهم تخصيص بعض الوقت للنظر بشكل صحيح في تداعياتها المحتملة على إدارة الانتخابات المستقبلية”.
بينما قال بليك ديجارلا، النائب عن الحزب الديمقراطي الجديد، الذي فاز بمقعده في إدمونتون من حزب المحافظين، إن الاقتراع لمدة ثلاثة أيام سيفيد العديد من الناخبين بما في ذلك أفراد الطبقة العاملة الذين لديهم وظائف متعددة والذين قد يجدون صعوبة في الاقتراع.
في أكتوبر / تشرين الأول 2020، قدم ستيفان بيرولت أدلة أمام لجنة مجلس العموم بشأن ضرورة تمديد أيام التصويت في انتخابات الجائحة.
وقال للنواب إنه يمكن تخصيص عطلة نهاية أسبوع كاملة للتصويت، لكنه قال إنه سيكون من الصعب العثور على أعداد كبيرة من الناس في مراكز الاقتراع يوم الاثنين، كما أن بعض اللجان الانتخابية قد لا تكون متاحة يوم الاثنين.
كما اقترح إمكانية إجراء التصويت المسبق يومي الخميس والجمعة قبل عطلة نهاية أسبوع الانتخابات، لذلك هناك يومين من التصويت المسبق خلال الأسبوع.
من المتوقع أن يتضمن تقرير بيرولت إلى البرلمان بشأن الانتخابات الأخيرة مقترحات لمنع جماعات الكراهية من الحصول على إعفاءات ضريبية وقوائم بأسماء وعناوين الناخبين من خلال التسجيل كأحزاب سياسية.
إذ ستجعل الضمانات من الصعب على المتطرفين الوصول إلى المزايا بما في ذلك وقت البث المصممة للأحزاب السياسية.
جدير بالذكر أنه سيتم تضمين التوصيات بشأن تسهيل التصويت على الناخبين من السكان الأصليين، بعد أن تبين أن بعض الأمم الأولى لم يكن لديها إمكانية الوصول إلى مراكز الاقتراع في يوم الانتخابات، لذا سيتم تضمينها في تقرير منفصل عن انتخابات كندا.

اقرأ أيضاً: تقرير: العثور على مواد كيميائية خطرة في أغلفة الوجبات السريعة وأكياس البقالة

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع