فضيحة تهز جهاز الاستخبارات الألماني

أخبار العرب في أوروبا- ألمانيا

هزت فضيحة جديدة جهاز الاستخبارت الخارحية الألمانية، بعدما كشفت مجلة ” دير شبيغل” الألمانية ذائعة الصيت في التحقيقات الصحافية عن قيام اثنين من موظفي من الجهاز بتخدير واغتصاب زميلتهم.

وقال المجلة في تقرير نشرته أمس الجمعة، إنه تم توجهي اتهامات لاثنين من عناصر الاستخبارات بتخدير زميلة لهم ومن ثم اغتصابها، وذلك بعد المهرجان الصيفي الذي أقيم في فرع دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية في باد آيبلينغ، بولاية بافاريا في يوليو/تموز الماضي. 

وقالت “دير شبيغل” إن الضحية تقدمت بشكوى إلى الشرطة التي قامت بدورها بفحص مسرح الجريمة، وتم فتح تحقيق موسع في هذه المزاعم. 

كما قدمت دائرة الاستخبارات الألمانية نفسها شكوى جنائية ضد الرجلين.

ونقلت المجلة عن متحدث باسم جهاز المخابرات الاتحادي قوله، إن “جهاز المخابرات الاتحادي لديه الاهتمام الأكبر بتوضيح سريع وشامل للمسألة”.

InterServer Web Hosting and VPS

وأضاف بأن الجهاز “يدعم بشكل كامل التحقيقات الجارية”، مشيرا إلى أنه بالنظر للحقوق الشخصية للمتضررين، لا يمكن التعليق أكثر على هذا الأمر.

لكن المجلة الألمانية أكدت بأن دائرة الاستخبارات أصدرت قرار بحظر دخول المتهمين الاثنين مبنى الدائرة، كما أوقفتهم عن العمل حتى إشعار آخر. 

من جهتهم، نفى المتهمين هذه المزاعم خلال التحقيقات الأولية. 

وخلال الفترة الماضية، تعرض جهاز المخابرات الألماني لضغوط متزايدة بسبب الفضيحة التي تدور حول وجود جاسوس روسي داخل صفوفه.

اقرأ أيضا: ألمانيا تسجل 110 آلاف لاجئ في النصف الأول هذا العام

وكانت الشرطة الألمانية ألقت القبض في ديسمبر/كانون الأول الماضي، على موظف في جهاز الاستخبارات الخارجية، وذلك بعد الاشتباه في قيامه بالتجسس لصالح روسيا ونقل معلومات حساسة إليها، وذلك بعد قيام الجيش الروسي بغزو الأراضي الأوكرانية في فبراير/شباط 2022.

The post فضيحة تهز جهاز الاستخبارات الألماني first appeared on العرب في أوروبا.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

[wp-rss-aggregator]

انشر الموضوع

Save on your hotel - hotelscombined.com

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع