فتاة مراهقة تقود السيارة لأول مرّة وتدهس امرأة مسنة في مونتريال

ذكرت مصادر إعلامية أن فتاة مراهقة تبلغ من العمر 17 عاماً  لم يكن لديها رخصة قيادة وكانت تجربتها الوحيدة في القيادة تقتصر على ألعاب الفيديو ، قد تسبّبت بمقتل امرأة مسنة في le quartier Rivière-des-Prairies في مونتريال .

وأكدت صحيفة ” جورنال مونتريال ” أن الفتاة لم تكن تعرف كيفية قيادة السيارة على الإطلاق.

بعد الحادث هربت الفتاة ، والتي لا يمكن الكشف عن هويتها نظراً لسنها ، وتواجه تهماً خطيرة تتعلق بالإهمال الجنائي الذي تسبب في الوفاة ، والقيادة الخطرة المميتة ، وجنحة الهروب بعد الوفاة والفرار من الشرطة.

و قعت المأساة يوم الثلاثاء الماضي عندما حاولت الشرطة إيقاف السيارة بسبب تجاوزها السرعة.

اشتراكات التلفزيون العربي

وذكرت الشرطة أن الفتاة رفضت التوقف ، وضربت بعنف ” كارولينا زولو براكا” ، وهي امرأة تبلغ من العمر 79 عاماً كانت تسير على الرصيف.

أنهت السيارة رحلتها المميتة بالاصطدام بشجرة ، مما تسبب في أضرار جسيمة.

بعد ذلك هربت الفتاة مع شابين كانا معها في السيارة ، فيما حاول المسعفون إنقاذ السيدة دون جدوى.

واستنكر أحد أقارب المرأة المتوفاة ما جرى وقال : “إنه لأمر جبان حقًا تركها تموت هناك” .

ووفقًا لمكتب التحقيقات المستقلة ، اكتشفت الشرطة لاحقًا أنه تم الإبلاغ عن سرقة السيارة.

وبسرعة قبضت الشرطة على أحد المشتبه بهم.

وتم اتهام “ستيف ريمي” ، 18 عامًا ، بالمشاركة في القيادة الخطرة التي تسببت في الوفاة والفرار من الشرطة، على الرغم من أنه لم يكن يقود سيارته ، ثم تم إطلاق سراحه في انتظار المحاكمة ، بكفالة قدرها 500 دولار ومُنع من القيادة أو الترخيص.

ولم تقبض الشرطة حتى الآن على الشاب الثالث .

The post فتاة مراهقة تقود السيارة لأول مرّة وتدهس امرأة مسنة في مونتريال appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع