عيد الفطر 2021 في فرنسا وموعد أول أيامه

يترقب أبناء الأمة الإسلامية في العالم بأسره خلال الأيام المقبلة حلول عيد الفطر السعيد. وذلك مع الكثير من التساؤلات حول موعد عيد الفطر في العام الحالي والاستعدادات والتحضيرات قبيل قدومه. إلا أن للعام الحالي بعض الخصوصية نتيجة ارتفاع ضحايا فيروس كورونا في الأرض قاطبة. فما هي أجواء عيد الفطر 2021 في فرنسا؟
ترى هل تختلف ترتيبات العيد في السنة الحالية عن الماضي؟ ما رأيك أن تتابع معنا المقال الآتي حول أجواء عيد الفطر 2021 في فرنسا.

موعد عيد الفطر 2021 في فرنسا
ينتظر أبناء الجالية الإسلامية في فرنسا شأنهم شأن بقية المسلمين في العالم قدوم عيد الفطر.

وإن كان التساؤل الرئيسي حاليا يدور حول موعد عيد الفطر في فرنسا.

فإن الجواب هو 12 أو على الأرجح 13 أيار كما أشرنا سلفاً.

حيث تشير التقديرات حسب مراكز الأرصاد الفلكية إلى أن غرة شهر شوال لعام 2021 الميلادي و 1442 الهجري ستكون في 12 أو 13 من شهر أيار الحالي.

وذلك بناء على تقديرات الجمعيات الفلكية مع انتظار اﻹعلان الرسمي عند مشاهدة هلال شوال.

. وعلى أي حال، يحيي المسلمون في فرنسا أيام عيد الفطر بالمزج بين العبادة والاحتفالات.

إذ يبدأ العيد بالصلاة صباحاً مع إخراج زكاة الفطر أو ما يسمى صدقة الفطر تطهيراً للصوم ومساعدةً للمحتاجين.

ومن ثم ينصرف الجميع إلى منازلهم لبدء احتفاليات العيد.

وفي حين يزور المسلمون بعضهم البعض ولا سيما الأقارب والأصدقاء.
يسعد الصغار بارتداء الملابس الجديدة وشراء الألعاب.
وعلى الرغم من انتشار فيروس كورونا للسنة الثانية على التوالي فإن ذلك لم يمنع المسلمين من تأدية شعائر رمضان ولن يمنعهم أيضا من ممارسة طقوس العيد مع تطبيق اﻹجراءات الصحية الاحترازية من دون شك.

الجالية الإسلامية في فرنسا
يشكل المسلمون الديانة الثانية من بعد الديانة المسيحية في فرنسا.
إذ تقدر أعدادهم بحوالي 8 مليون نسمة أي ما يعادل 8 % من أعداد السكان في البلاد.
وعلى أي حال ترجع النسبة الأكبر من مسلمي فرنسا إلى أصول عربية ولا سيما من دول المغرب العربي كالجزائر وتونس والمغرب.
إذ تبلغ نسبة المغاربة ما يقدر ب 82 % من مسلمي البلاد.
وبما أن الدستور الفرنسي يكفل حرية العقيدة.
فإن المسلمين في فرنسا أحرار من الناحية القانونية في ممارسة شعائر ديانتهم.
من صلاة وصيام مع انتشار مساجد متعددة في أنحاء البلاد كما في مدن باريس وليون.
وعلى أي حال فإن الأيام الحالية نموذج مصغر عن أجواء حياة المسلمين في فرنسا.
إذ تعيش الجالية الإسلامية في فرنسا كما هو الحال في العالم ليالي شهر رمضان المبارك.
إضافة إلى انتظار حلول عيد الفطر وبدء التحضيرات للاحتفال به.
المسلمون وعيد الفطر 2021
يحتفل المسلمون في كل عام بقدوم عيد الفطر في اليوم الأول من شهر شوال القمري.
ويعود السبب في إطلاق تسمية “عيد الفطر” على هذه المناسبة لترك المسلمين الصيام بعد شهر متواصل مع أول أيام العيد.

إذ يأتي عيد الفطر كمناسبة دينية احتفالية تعقب صيام شهر رمضان المبارك الذي يدوم لمدة تتراوح بين 29 أو 30 يوم.

وذلك ما يختلف من سنة إلى أخرى حسب الرؤية الشرعية لهلال شهر شوال.

وعلى أي حال تشير التقديرات حسب مراكز الأرصاد الفلكية إلى أن غرة شهر شوال لعام 2021 الميلادي و 1442 الهجري ستكون في 12 أو 13 من شهر أيار الحالي.

وفي حين تبدأ تحضيرات العيد قبل قدومه بعدة أيام من شراء الملابس الجديدة وتجهيز المنزل وترتيبه وإعداد المأكولات اللذيذة ولا سيما الحلويات.

فإن اليوم الأول من العيد لا يفرغ من الأجواء الاحتفالية مع الشعائر الدينية.

وذلك عبر صلاة العيد في الصباح مع إخراج زكاة الفطر للفقراء والمحتاجين.

ومن ثم صلة الرحم من خلال زيارة الأقارب.

وعلى أي حال، تستمر أجواء عيد الفطر لمدة ثلاثة أيام متواصلة تمتلئ بأجواء المحبة والتواصل الاجتماعي.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner