عمدة مونتريال: الوضع تدهور بشكل كبير وندرس إعلان حالة الطوارئ

مونتريال – مع ارتفاع حالات كورونا إلى مستويات قياسية، لا تستبعد عمدة مونتريال فاليري بلانت “التي أصيبت بكوفيد-19” إعادة تفعيل حالة الطوارئ.
وعلى الرغم من شعورها بالتعب نتيجة الإصابة، استمرت بلانت في العمل أثناء العزلة منذ أن أعلنت يوم السبت أنها أثبتت إصابتها بالفيروس.
وقالت المتحدثة باسم العمدة كاثرين كادوت، إن بلانت تعاني من أعراض معتدلة.
كما ذكرت العمدة: “حالة الطوارئ هي إحدى الخيارات التي ندرسها، ولكنها لا تحل كل شيء، وسنستخدمها في المكان والوقت المناسب”.
وكانت مونتريال قد رفعت في 23 أغسطس 2021 حالة الطوارئ التي فرضتها في 27 مارس 2020.
وبررت رفع حالة الطوارئ في ذلك الوقت، بالإشارة إلى معدل التطعيم المرتفع في كيبيك، وإنشاء جواز سفر اللقاح والتدابير الصحية الجارية.
لكن مع إعلان كيبيك عن تسجيل 4571 إصابة جديدة بالفيروس و397 حالة في المستشفيات يوم الاثنين، أقرت بلانت بأن الوضع تدهور بشكل كبير.
وأكدت: “لا شيء مستبعد في الوقت الراهن”.
اقرأ أيضا:

كيبيك: إغلاق للمدارس وأماكن أخرى بدءا من اليوم
كيبيك: طوابير طويلة للحصول على اختبارات كورونا المجانية

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع