على الرغم من التحذيرات الرسمية بعدم السفر ..أكثر من 700 ألف كندي سافروا إلى الخارج

على الرغم من المخاوف المتزايدة في جميع أنحاء العالم من انتشار متغير COVID-19 الجديد ، غادرت  و Sandy Long وزوجها في 28 نوفمبر لقضاء إجازة لمدة 10 أيام في المكسيك. 

وقالت Long إنهما شعرا بالراحة أثناء السفر خاصة وأنهما لم يسافرا إلى الخارج لمدة عامين بسبب الوباء و كانا يتوقان لذلك.

وأضافت”الحياة قصيرة ، كنا بحاجة إلى الشعور ببعض الدفء و افتقدنا المكسيك حقًا.”

يبدو أن العديد من الكنديين لديهم موقف مماثل تجاه السفر هذه الأيام على الرغم من انتشار Omicron السريع ، مما دفع كندا إلى إعادة نشر نصائحها حول عدم  السفر الدولي غير الضروري  الشهر الماضي.

أحصت هيئة الإحصاء الكندية 742،417 مسافراً كندياً عادوا إلى بلادهم من الخارج في ديسمبر. 

اشتراكات التلفزيون العربي

عند تعديله لمراعاة التغييرات الأخيرة في تتبع السفر الجوي ، فإن هذا الإجمالي يقارب ستة أضعاف عدد الوافدين في نفس الشهر في عام 2020 ، وأكثر من نصف الإجمالي لما قبل الجائحة في ديسمبر 2019.

و من المرجح أن تستمر الزيادة في السفر الدولي: كان هناك 216752 مسافرًا كنديًا من الركاب الجويين إلى كندا خلال الأسبوع من 3 يناير إلى 9 يناير ، وفقًا لأحدث البيانات التي نشرتها وكالة خدمات الحدود الكندية. 

و قالت ” ليزلي كيتر” مالكة وكالة السفر ، إنه منذ أكتوبر / تشرين الأول ، قفز عدد العملاء الذين حجزوا رحلاتهم بما يتراوح بين 30 و 40 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. 

و أوضحت أن الوجهات الشهيرة لعملائها ، والذين يبلغ عمر معظمهم 50 عامًا أو أكثر ، تشمل أوروبا والمكسيك وكوستاريكا.

وأشارت إلى  أن بعض العملاء ألغوا رحلتهم ، لكن معظمهم احتفظوا بخطط سفرهم. 

The post على الرغم من التحذيرات الرسمية بعدم السفر ..أكثر من 700 ألف كندي سافروا إلى الخارج appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع