شهود يصفون حادثة طعن المرأة المأساوية بالقرب من جامعة McGill في مونتريال

اخبار كندا – شهد العديد من الأشخاص المشهد العنيف لحادثة طعن أسفرت عن مقتل امرأة تبلغ من العمر 24 عاماًً في أحد شوارع مونتريال يوم الثلاثاء.
ويواجه زميل السكن السابق للمرأة تهم قتل من الدرجة الأولى حيث تقول الشرطة إنها قضية أخرى من حالات العنف المنزلي.
حيث قُتلت Romane Bonnier المغنية والفنانة وخريجة كلية Marinanopolis، على بعد مبنى من بوابات جامعة McGill بالقرب من زاوية شارع Milton وشارع Aylmer، في حي Milton Park.
وقال المتحدث باسم شرطة مونتريال Raphael Bergeron إن الرجل انتزع سكيناً و طعن المرأة عدة مرات في الجزء العلوي من جسدها.
وقال الشاهد Tess Harris: “كنت عائداً باتجاه منزلي، ورأيت فتاة تتجه نحوي، ثم جاء رجل وهاجمها من الخلف وطعنها عدة مرات “.
وقالت شاهدة أخرى تدعى Atreyus Lewis إنها سمعت الضجة بجوار شقتها.
وأشارت إلى أنها سمعت شجارهما وصراخها، وأكدت أن الجاني كان غاضباً من الضحية حقاً، وبعد أن قتلها قال: “أنا آسف، أنا آسف، لم أرغب في القيام بذلك”.
وقال Bergeron إن الشابة نُقلت إلى المستشفى وتوفيت بعد وقت قصير من وصولها.
واتهم Francois Pelletier البالغ من العمر 36 عاماً، من Greenfield Park، بجريمة قتل من الدرجة الأولى وقدم محاميه طلباً لتبرئته، وستعود القضية إلى المحكمة في 25 نوفمبر.
وأشارت الشرطة إلى أن المتهم والضحية كانا في علاقة عاطفية.
اقرأ أيضاً: أونتاريو: رجل يقتل امرأة وطفليها بعد انفصالها عنه بساعات
اتهام امرأة بقتل طفل يبلغ من العمر عامين في ألبرتا

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع