شابان يحذران من سوء الوضع في كيبيك: نعاني من أعراض كورونا ولا نستطيع إجراء الاختبار

مونتريال – يحذر شابان من مدينة Repentigny، سكان كيبيك الآخرين من مدى سوء موجة كوفيد-19 الحالية.
فعلى الرغم من ظهور الأعراض عليهما، يقولان إنهما لم يتمكنا من إجراء اختبار كورونا PCR، مع عدم وجود اختبارات سريعة متاحة.
وبدأت ماريسا دي ميديروس “22 عاما”، وخطيبها لويس براتشي سيفيتيلو “22 عاما”، بالشعور بالمرض في 26 ديسمبر، بعد يوم واحد من تجمع عائلي صغير في عيد الميلاد.
وقالت ماريسا ولويس إنهما ذهبا مرتين لإجراء الاختبار للتأكد من إصابتهما، لكن لم يُسمح لهما بذلك.
وأضافت ماريسا: “قال العاملون في المركز لنا إنه إذا لم نأت في السادسة صباحا، فلن تكون لدينا فرصة لإجراء الفحوصات”.
لذلك، استيقظ لويس وماريسا اللذين حصلا على التطعيم بالكامل، في وقت مبكر من يوم الأربعاء في محاولة لإجراء الاختبار.
وعندما وصلا إلى مركز الاختبار المحلي في Mascouche في الساعة 6 صباحا وجدا طابورا طويلا أمامهما. وعندما عادا مرة أخرى لمركز الاختبار في الساعة الـ 3 مساء أخبروهما بأنهما لن يتمكنا من إجراء الاختبار.
تجدر الإشارة إلى أن ماريسا ولويس ليسا وحدهما في صراعهما لمعرفة ما إذا كانت نتيجة اختبار كورونا إيجابية أم لا.
حيث اعترف دانييل باري، رئيس برنامج التطعيم في كيبيك، يوم الثلاثاء، بأن مراكز الاختبار “في أقصى طاقتها” الآن، ولا ينبغي طلب اختبار PCR إلا من قبل الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض.
اقرأ أيضا:

رقم غير مسبوق.. كيبيك تسجل أكثر من 13 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا
كيبيك تعلن أن العاملين الصحيين المصابين بكورونا سيواصلون العمل في ظل ظروف معينة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع