زيارة تاريخية لبابا الفاتيكان في كندا

اخبار كندا – رحب السكان الأصليون بالإعلان الذي يفيد بأن البابا فرانسيس يخطط لزيارة كندا هذا الصيف بعدما اعتذر للسكان الأصليين الشهر الماضي عن الانتهاكات “المؤسفة” في المدارس الداخلية في كندا.
وأعلن الفاتيكان اليوم الجمعة أن البابا سيتوقف في ألبرتا وكيبيك ونونافوت، وتحديدا في إدمونتون ومدينة كيبيك وإيكالويت من 24 إلى 29 يوليو.
من جانبه، قال رئيس مجموعة السكان الأصليين Alexander First Nation، جورج أركاند، إن الزيارة ستؤثر بشكل كبير على الناجين من المدارس الداخلية وعائلاتهم ومجتمعاتهم”.
وأضاف: “آمل أن نكون على طريق الشفاء، وأن يتحققوا من صحة حقائق الناجين بهذه الزيارة التاريخية إلى أراضينا”.
كما ذكر كارون: “نأمل أيضا أن يعمل الفاتيكان معنا عن كثب بروح المصالحة لضمان توفير الموارد الكافية لجميع الناجين الذين يرغبون في حضور الزيارة”.
من جانبه، قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في بيان إن الزيارة لن تكون ممكنة بدون “شجاعة وتصميم الناجين وزعماء السكان الأصليين والناجين الذين شاركوا قصصهم”.
تجدر الإشارة إلى أنه أُجبر ما يقدر بنحو 150 ألف طفل من السكان الأصليين على الالتحاق بمدارس داخلية ،وكانت الكنيسة الكاثوليكية تدير أكثر من 60 في المائة من المدارس.
اقرأ أيضا: 

ما هي أفضل مقاطعة للعيش في كندا
كندا: العثور على أكثر من 50 قبرا في مواقع مدارس داخلية سابقة

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع