رغم سرعة انتشار العدوى المتحورة.. فرنسا: الوضع الوبائي”تحت السيطرة”

 أخبار العرب في أوروبا- فرنسا

قال رئيس الوزراء الفرنسي” جان كاستيكس” إن الوضع الوبائي في فرنسا تحت السيطرة، على الرغم من زيادة سرعة انتشار الفيروس لاسيما السلالة البريطانية، فضلا عن زيادة الضغط على المستشفيات في البلاد.

كاستيكس ذكرت خلال مؤتمر صحافي اليوم الخميس: “سرعة انتشار الفيروس ارتفعت منذ قرابة 15 يوما بسبب السلالة البريطانية”، مؤكدا بأن “الفيروس ينتشر بسرعة لكن لحد الآن الوضع الوبائي ما زال تحت السيطرة”.

 وأشار إلى أن ارتفاع أعداد المصابين في بعض المناطق يعود إلى سرعة انتشار السلالة البريطانية التي تعد أكثر عدوى والتي أصبحت اليوم تمثل 60% من مجمل الإصابات في عدد كبير من المناطق الفرنسية.

اشتراكات التلفزيون العربي

ورغم تأكيد كاستيكس بأن الوضع الوبائي”تحت السيطرة” إلا أنه أعلن ارتفاع عدد الأقاليم التي صنفتها الحكومة بـ “الخطيرة” بسبب انتشار الوباء إلى 23 بعدما كانت الأسبوع الماضي 20 إقليما. علما أن عدد الأقاليم في فرنسا 100 إقليم.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي إن الوضع في هذه الأقاليم تحت المراقبة الشديدة، مؤكدا أن السلطات ستشدد الإجراءات الصحية في هذه الأقاليم.

وأوضح في هذا الصدد: “الوضع الوبائي يختلف من منطقة إلى أخرى، ففي بعض المناطق ينتشر الفيروس بسرعة شديدة وفي مناطق أخرى ببطء”، وأردف: “أدعو جميع الذي يعيشون في الأقاليم التي ينتشر فيها الفيروس بسرعة إلى تجنب الخروج من أقاليمهم”.

هذا وأعلن كاستيكس عن فرض حجر صحي كل عطلة نهاية أسبوع في إقليم “نور با دو كالي” شمال البلاد بسبب سرعة انتشار الفيروس، حيث سيبدأ تطبيق القرار ابتداءا من صباح السبت المقبل.

يأتي هذا بعد قرارين مشابهين اتخذتهما السلطات خلال الأسبوعين الأخيرين، واللذين تمثلا بفرض حجر في إقليم “ألب ماريتيم” جنوب شرق ومنطقة “دونكيرك” شمال غرب.

المسؤول الفرنسي دافع عن سياسة السلطات في فرض حجر صحي جزئي في بعض الأقاليم، قائلا، إن “الهدف هو القيام بكافة الإجراءات لتجنب فرض حجر صحي شامل”، معتبرا بأن “إعادة فرض الحجر الصحي لم تمكننا من السيطرة على الفيروس وهذا الإجراء سيكون آخر الحلول”.

اقرأ أيضا: المفوضية الأوروبية تحذر من “أزمة اجتماعية “بعد الجائحة

أما فيما يخص حملة التلقيح في فرنسا التي شهدت الكثير من الانتقادات على أنها من أبطأ الحملات في أوروبا، قال كاستيكس إنه تم تطعيم  3.2 مليون مواطن لغاية اليوم (الخميس) من ضمنهم 1.7 مليون تلقوا الجرعتين.

وذكر بأنه “تم تلقيح أكثر من 80 % من كبار السن في دور الرعاية ضمنهم أكثر من 60 بالمئة تلقوا الجرعتين”، مضيفا بأن “28 % من الذين يبلغون أكثر من 75 عاما تلقوا على الأقل الجرعة الأولى”.

 واعتبر بأن بعد تلقيح هذه النسبة من كبار السن في البلاد بدأت “تنخفض” الإصابات بالفيروس بين هذه الفئة.

وردا على الانتقادات التي واجهتها الحكومة بسبب “بطء حملة التطعيم” وعد كاستيكس بتلقيح أكثر من 20 مليون مواطن بحلول منتصف شهر أيار/ مايو المقبل، مشيرا إلى أنه اعتبارا من 15 مارس/آذار الجاري سيتم توفير اللقاحات ضد فيروس كورونا في الصيدليات مخصصة لمن هم فوق الخمسين من العمر.

إلى ذلك، سجلت فرنسا في اليوم الأخير 26 ألفا و800 إصابة جديدة بكورونا ليتجاوز العدد الكلي في البلاد من بداية الوباء 3.81 مليون حالة، فيما وصلت حصيلة الوفيات إلى مستوى 87 ألفا و542 وفاة بعد تسجيل 322 حالة جديدة في الساعات الـ 24 الماضية.

The post رغم سرعة انتشار العدوى المتحورة.. فرنسا: الوضع الوبائي”تحت السيطرة” appeared first on arab europe.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع