رغم انتهاء الإغلاق للمطعمين.. مظاهرات حاشدة بالنمسا ضد قيود كورونا

أخبار العرب في أوروبا – النمسا

شهدت العاصمة النمساوية فيينا يوم أمس السبت، مظاهرات حاشدة شارك فيها آلاف المحتجين ضد التدابير المفروضة لمكافحة فيروس كورونا التي فرضتها الحكومة، رغم أن الإغلاق المفروض منذ 3 أسابيع ينتهي اليوم .

وذكرت وسائل إعلام نمساوية أن ساحات فيينا شهدت تجمعات لمحتجين مناهضين لقيود كورونا طالبوا أيضاً بوقف حملات التطعيم الإجباري المقررة في فبراير/ شباط المقبل، فضلا عن مطالب باستقالة الحكومة.

وأشارت إلى أنه رغم دعوة المنظمين لهذه المظاهرات، المحتجين على ارتداء الكمامات، إلا أن كثيرين منهم لم يستجيبوا لهذه الدعوة.

ونقلت عن الشرطة إن 15 ألف شخص تجمعوا في ميدان “هيلدنبلاتس” بوسط فيينا لحضور المظاهرة، وانضم إليهم لاحقا عشرات الآلاف، مؤكدة أن عدد المشارك وصل لنحو 44 ألف شخص.

اشتراكات التلفزيون العربي

وخلال المظاهرة دعا رئيس حزب الحرية النمساوي اليميني المتطرف “هربرت كيكل” الحشد إلى مقاومة اللقاحات الإلزامية المقررة في النمسا اعتبارا من فبراير/شباط المقبل.

واعتبر أن هذا الإجراء، وكذلك الإغلاق غير المحدد لمن لم يتم تطعيمهم، يعد “اعتداء على الإنسانية”، وأضاف السياسي الشعبوي اليميني المتطرف لمؤيديه أن “هذه الحكومة تتصرف بسادية”.

وكانت الحكومة النمساوية قد فرضت في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إغلاقا عاما جديدا بسبب فيروس كورونا، ينتهي اليوم الأحد بالنسبة لمتلقي اللقاح والمتعافين من كورونا، لكنه يبقى ساريا لغير المطعمين.

وتخطط الحكومة النمساوية، بدعم من أربعة من الأحزاب الخمسة الممثلة في البرلمان النمساوي، لجعل التطعيم إلزاميا، للمساعدة في منع المزيد من موجات الإصابة بفيروس كورونا، ويجب أن تكون هناك عقوبات صارمة لأولئك الذين يرفضون التطعيم.

وانتهت اليوم الأحد في النمسا فترة الإغلاق العام في البلاد بسبب أزمة وباء كورونا، والتي استمرت ثلاثة أسابيع.

اقرأ أيضا: السلطات الهولندية والسويسرية توافق على تطعيم الأطفال بين 5 و11 عاما

وقال وزير الصحة النمساوي “فولفجانج موكشتاين” في تصريحات في فيينا، إن الذين تلقوا اللقاح والذين تعافوا من الفيروس سوف تكون حياتهم اليومية أكثر استرخاء، حيث انتهى الإغلاق العام ويُسمح للمطاعم وتجار التجزئة بإعادة فتح أبوابهم. 

وأضاف أن ولايات “فورارلبرج” و”تيرول” و”بورغنلاند” مفتوحة بالكامل حاليا، ولكن في فيينا يجب انتظار أسبوع آخر لفتح المطاعم وأماكن الترفيه، بينما لا تزال قيود خروج الأشخاص غير المطعمين سارية في جميع أنحاء البلاد.

ولفت إلى أن فتح المطاعم والفنادق فى ولايات “النمسا السفلى”و “كارينثيا” و “ستيريا” و “سالزبورج” سيكون يوم الجمعة المقبل.

الوزير شدد على أن ارتداء الكمامات الطبية أمر ملزم في جميع الأماكن، كما أن في أماكن الترفيه يجب إجراء تسجيل مسبق قبل الحضور إليها، مشيرا إلى أنه بشكل عام هناك حالة حذر أوسع في العاصمة فيينا، حيث يُسمح للمستشفيات باستقبال زائر واحد فقط لكل مريض في خلال الأسبوع .

يذكر أنه نتيجة لتراجع الاتصال بين الأفراد في النمسا جراء الإغلاق، انخفض معدل الإصابة خلال سبعة أيام إلى النصف ليصل إلى نحو 535 حالة جديدة لكل مئة ألف نسمة، إلا أن معدل إشغال مرضى كورونا لأسرّة المستشفيات لا يزال مرتفعا.

وسجلت السلطات الصحية النمساوية في الساعات الـ24 الماضية أقل من 4500 إصابة و67 حالة وفاة، علما أن النمسا لديها معدل تطعيم منخفض نسبيا مقارنة مع باقي دول أوروبا الغربية، حيث تم تطعيم 67.7 % فقط من السكان بشكل كامل.

The post رغم انتهاء الإغلاق للمطعمين.. مظاهرات حاشدة بالنمسا ضد قيود كورونا appeared first on العرب في أوروبا.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع