رغم الحرب الأوكرانية.. اتحاد التجارة الألماني لا يتوقع نقصا في المواد الغذائية

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

بدأت الكثير من دول العالم ومن بينها أوروبية، تعاني من تبعات الحرب الروسية في أوكرانيا، أولها ارتفاع الطاقة وليس آخرها ارتفاع أو نقص في بعض المواد الغذائية، ورغم هذا يتوقع اتحاد التجارة الألماني أن لا يكون هناك أي نقص في إمدادات المواد الغذائية بألمانيا.

جاء ذلك في تصريح لنائب رئيس الاتحاد “بيورن فروم” اليوم الثلاثاء، للقناة الثانية الألمانية (زد دي إف) أكد خلاله بالقول: “ليس علينا الترشيد على نحو كبير، هناك مواد غذائية كافية لكل السكان”.

وأضاف :” ليس هناك حاجة أيضا للتكالب على الشراء”، مشددا بالقول :”اشتر فقط ما تحتاجه الآن، عندها سيكون هناك ما يكفي للجميع”.

وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كان يجب على المتاجر الكبرى أن تحد من مبيعات بعض المنتجات التي يرتفع الطلب عليها حاليا، مثل زيت عباد الشمس أو الدقيق، قال فروم: “هذا أمر معقول في الوقت الحالي حيث قد يشتري الناس أكثر مما يحتاجون إليه حقا بسبب الخوف والذعر”.

اشتراكات التلفزيون العربي

وأشار إلى “فروم” إلى أنه على الرغم من حظر روسيا لتصدير الحبوب، فلن تكون هناك مشكلة في إمدادات الحبوب في ألمانيا على المدى المتوسط.

وأوضح في هذا السياق: “يتم إنتاج وحصاد ما يكفي منه في ألمانيا”، ورغم ذلك نوه إلى أن الوضع يختلف بالنسبة لزيت عباد الشمس، حيث إن أوكرانيا أهم مورد له على مستوى العالم.

وقال: “بالنسبة لهذا الزيت على وجه الخصوص، زيت عباد الشمس، سيكون الأمر صعبا خلال الأشهر المقبلة”.

ورغم أن تأثر المنطقة الأوروبية الأقرب لمكان الحرب لن تكون كبيرا على المستوى الغذائي، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على الكثير من دول العالم الفقيرة.

وحذر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، الخميس الماضي، من أن الصراع في أوكرانيا من المرجح أن يعيق وصول الغذاء والوقود إلى العديد من الأشخاص الأكثر ضعفا في العالم.

وفي وقت سابق، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا إن “الحرب في أوكرانيا تعني الجوع في أفريقيا”، بينما حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من “إعصار من المجاعات” يمكن أن يضرب العديد من البلدان الضعيفة في الأصل.

اقرأ أيضا: بسبب مخاوف من نقص الإمدادات.. أسعار النفط تواصل الارتفاع

وأمس الأثنين، حذر وزير الزراعة الفرنسي جوليان دينورماندي، في بروكسل، قبل اجتماع‭ ‬وزراء الزراعة بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، من أن الحرب الروسية في أوكرانيا قد تؤدي إلى أزمة غذاء “على الصعيد العالمي”.

يذكر أن كل من روسيا وأوكرانيا تعد من الموردين الرئيسين للذرة والشعير وزيت دوار الشمس في العالم، وقد ارتفعت أسعار الذرة إلى أعلى مستوى لها منذ 2012، في حين سجلت أسعار زيوت عباد الشمس و فول الصويا و النخيل مستويات قياسية.

كما سجلت أسعار القمح الأسبوع الماضي، ارتفاعا قياسيا وصل لـ 40%، في أعلى مستوى منذ بدء التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا نهاية الشهر الماضي، وقيام الولايات المتحدة وأوروبا بفرض عقوبات شاملة وغير مسبوقة على موسكو.

The post رغم الحرب الأوكرانية.. اتحاد التجارة الألماني لا يتوقع نقصا في المواد الغذائية appeared first on العرب في أوروبا.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع