دليلك لشراء العملات الرقمية في كندا

أصبحت الإعلانات التجارية التي تروّج لتبادل العملات الرقمية أمراً شائعاً للغاية، كما يُظهر المستثمرون والمؤسسات المالية مواقف مواتية بشكل متزايد تجاه العملات المشفرة، وذلك وفقاً لاستطلاع حديث أجرته شركة المحاسبة KPMG.

لكن ما هي آلية عمل هذه العملات؟ وما الذي يجب أن يفكر فيه الكنديون قبل شرائها؟

أوضح Andreas Park ، أستاذ المالية في جامعة تورنتو، أنه وعند الحديث عن العملات الرقمية ، فالأمر لا يتعلق دائماً بالاستثمار والأمل بارتفاع الأسعار. حيث يمكن أن يكون هناك استخدامات وظيفية أيضاً.

يُذكر أن الأصول التي ينظر إليها المشترون المحتملون هي العملات الرقمية (cryptocurrencies) والرموز (tokens). وكلاهما يستخدم التشفير ، أو التشفير المتقدم ، لمصادقة الأصول ومنع التزوير.

ويمكن استخدام العملات الرقمية في المعاملات أو لتخزين القيمة. وفي غضون ذلك ، يمكن للtokens أن تخدم وظائف أخرى على المنصات مثل تقديم الخدمات أو التصويت.

اشتراكات التلفزيون العربي

وعلى عكس العملات الورقية، التي تصنعها وتسيطر عليها الحكومات الفيدرالية ، لا يوجد بنك مركزي في العملات الرقمية.

وتستخدم معظم العملات الرقمية تقنية تسمى “blockchain” ، وهي نوع من البنية التحتية للمعاملات التي يمكن لأي شخص عرضها والتحقق منها.

ويتم استخدام القائمة بعد ذلك لتأمين المدفوعات بين الأشخاص بدلاً من المرور عبر طرف ثالث مثل البنك.

 ما مدى أمانها؟

في حين أن العملة الرقمية أصلية في blockchain ، يتم إنشاء الtokens ضمن blockchain موجودة أصلاً.

وتتكون الblockchain هذه من سلسلة من الكتل ، تحوي كل منها على معاملة ، ما يعني أنه لا يمكنك خرق الblockchain. مما يجعل الناس يثقون بها بدرجة عالية.

ولفت الخبراء إلى أن الكثيرين أصيبوا بخيبة أمل من الإطار النقدي الحالي، ويعود السبب في ذلك إلى حد كبير إلى الأزمة المالية لعام 2008.

أي أن العملات الرقمية كانت وليدة التشكيك في النظام المالي الحالي. ولهذا السبب، فإن النظام الجديد لامركزي بالكامل ، ولا يمكن العبث به من قبل أي حكومة أو مؤسسة.

 ما مدى شعبية العملات الرقمية؟

تعتبر Blockchain نفس التقنية المستخدمة لمصادقة الرموز غير القابلة للاستبدال ، أو NFTS ، وهو نوع من الرموز الرقمية التي أصبحت شائعة خلال العام الماضي ولا يمكن استبدالها. وتم استخدامها بشكل خاص لشراء وبيع القطع الفنية والمقتنيات الأخرى.

لكن مع وجود العديد من المزودين المختلفين، يصعب تحديد عدد الكنديين الذين يمتلكون مجموعات التشفير بالضبط.

ووجد تقرير صادر عن بنك كندا أن 89٪ من الكنديين كانوا على علم بعملة البيتكوين في عام 2018 ، بينما امتلكها 5٪ فقط ، بزيادة من 64٪ و 2.9٪ على التوالي مقارنةً بعام 2017.

وبالرغم من عدم وجود دراسات توضح النسبة المئوية للكنديين الذين يمتلكون عملية البيتكوين في كندا ، إلا أن هناك ارتباط مباشر بين سعرها ومقدار المعاملات .

وأدّى الارتفاع الأخير في عملة البيتكوين على مدار الـ 12 شهر الماضية إلى “طفرة هائلة” في عدد الكنديين الجدد الذين يستثمرون في العملات الرقمية، حيث يحتفظ 44٪ من جميع حاملي العملات الرقمية على Bitbuy(وهي منصة لتداول العملات الرقمية) بعملة البيتكوين، بينما يحتفظ ال 56٪ الباقون بعملات أخرى مثل Ethereum.

كما وجد استطلاع آخر أجرته KPMG وشمل أكثر من 1000 كندي أن 13٪ اشتروا البيتكوين أو Ethereum بشكل مباشر ، بينما اشترى 11٪ صناديق Bitcoin المتداولة في البورصة أو غيرها من صناديق الأصول المشفرة.

وأظهر موقع CoinMarketCap المتخصص في تتبع الأسعار، أن بيتكوين(وهي أول وأكبر عملة رقمية في العالم) تمتلك حالياً قيمة سوقية تزيد عن 800 مليار دولار أمريكي.

بينما تملك Ethereum ، وهي ثاني أكبر عملة رقمية في العالم ، سقف سوقي يزيد عن 300 مليار دولار أمريكي.

وعلى الرغم من وجود كمية محدودة من البيتكوين (21 مليون ، منها 19 مليون تم تعدينها بالفعل)، لا يوجد حد أقصى على Ethereum.

وتمتلك العشرات من العملات الرقمية الأخرى حدوداً سوقية تبلغ قيمتها المليارات وعشرات المليارات من الدولارات الأمريكية ، بينما اكتسب بعضها شهرة بطرق أخرى.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، غرّد الرئيس التنفيذي لشركة Tesla إيلون ماسك ، وهو مروج نشط للعملات الرقمية ، بأن الشركة ستقبل العملة الرقمية Dogecoin كطريقة دفع لمنتجاتهم.

وفي الوقت نفسه ، جمعت الحكومة الأوكرانية في أواخر فبراير/شباط ما يقارب 8 ملايين دولار أمريكي من العملات الرقمية في أعقاب الغزو الروسي للبلاد.

ورداً على الاحتجاجات الأخيرة التي حصلت في أوتاوا ، استخدمت الحكومة الفيدرالية قانون الطوارئ الكندي للمرة الأولى لتعليق الحسابات المصرفية للمتورطين ، فضلاً عن المعاملات المشفرة.

المنفعة والتقلّب

على الرغم من تبنّيها بشكل متزايد ، فقد اشتهرت العملات الرقمية بتقلباتها العالية.

فبعد مضي 3 أسابيع من شهر يناير/كانون الثاني ، فقدت عملة البيتكوين أكثر من 15٪ من قيمتها منذ بداية العام وحوالي 50٪ من أعلى مستوى لها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي غضون ذلك ، انخفضت Ethereum بما يقارب 20٪ في تلك الأسابيع القليلة الأولى من عام 2022.

وفي مايو/أيار 2021 ، أشار بنك كندا إلى تقلّب الأسعار كسبب لعدم قبول العملات الرقمية على نطاق واسع كشكل من أشكال الدفع.

ونوّه الخبراء إلى أن التقلبات في السوق العالمية تتأثر بالآراء ووجهات النظر أكثر من أي شيء آخر ، مما يُصعّب تحديد السعر المناسب للعملات الرقمية.

كما تم الإبلاغ عن عدد من الجرائم البارزة المتعلقة بالعملات الرقمية على مدار الأشهر الأخيرة.

وفي فبراير/شباط الماضي ، أعلنت وزارة العدل الأمريكية عن أكبر مصادرة مالية لها على الإطلاق بأكثر من 3.6 مليار دولار أمريكي بعد القبض على زوجين في نيويورك واتهامهما بالتآمر لغسل المليارات من العملات الرقمية التي تمت سرقتها من بورصة افتراضية في عام 2016.

وحذّرت هيئات مراقبة الأوراق المالية والمصارف والتأمين في الاتحاد الأوروبي المستهلكين قبل بضعة أسابيع من إدراك مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية وعدم الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال. كما أشاروا إلى كمية الطاقة المطلوبة لإنتاج العملات المشفرة وتأثيرها السلبي المحتمل على البيئة.

 ماذا عن القوانين والتنظيمات؟

قالت أكبر منصة تداول للعملات المشفرة في العالم ، Binance ، في نوفمبر / تشرين الثاني إن المنظمين العالميين يجب أن يضعوا قواعد لأسواق العملات الرقمية من أجل حماية المستخدمين ومنع الجرائم المالية.

وفي كندا ، قدمت النائبة عن حزب المحافظين Michelle Rempel Garner مشروع قانون من شأنه أن يجبر الحكومة الفيدرالية على استشارة الخبراء ووضع خطة لمجموعات العملات الرقمية في غضون 3 سنوات.

وفي الشهر الماضي ، وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن أمراً تنفيذياً بشأن الرقابة الحكومية على العملات الرقمية.

وعندما يتعلق الأمر بالتنظيم ، يبقى أن نرى إلى أين سيتحرك العالم عندما يتعلق الأمر بكيفية استخدام ال”blockchain”.

ولفت الخبراء إلى أن اللوائح الوقائية يمكن أن تضر أكثر مما تنفع ، مع وجود قوانين بالفعل في الكتب لمقاضاة المحتالين. ويجب علينا أن نحدد المشكلة التي تحاول هذه القوانين حلها وما إذا كانت هذه الحلول ستنهي المشكلة بالفعل أو تخلق المزيد من المشاكل.

المصدر CTV

The post دليلك لشراء العملات الرقمية في كندا appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع