دعوة إلى استقالة وزيرة التعليم بسبب جودة الهواء في المدارس

أكّدت وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية في كيبيك (MSSS)، أن إدارة الصحة العامة في كيبيك (DGSP) ومعهد كيبيك للصحة العامة (INSPQ) يتعاونان مع وزارة التعليم (MEQ) بشأن قضية جودة الهواء في المدارس، لكن دون التحقق من صحة بروتوكولات MEQ.

وقد ذكر راديو كندا أن وزارة التعليم، ووزيرها Jean-François Roberge، لم يتلقيا موافقة من الصحة العامة فيما يتعلق بالطرق المستخدمة للتحقق من جودة الهواء في الصفوف الدراسية ، كما ادعى الوزير بشكل علني.

وأكدت وزارة الصحة إن وزارة التعليم طلبت مشاركة DGSP و INSPQ بدلاً من ذلك، إلا أن الصحة العامة لم تقدم سوى توصيات بشأن الأساليب المستخدمة، دون الموافقة عليها.

وأوضحت وزارة الصحة: ​​”أنه تمت استشارة مدير الصحة العامة في MSSS في نوفمبر/تشرين الثاني بشأن الدراسة المقترحة حول مستويات ثاني أكسيد الكربون في المدارس، وعلّق على الاقتراح. ثم طلبت DGSP (وليس وزارة التعليم) من INSPQ تقديم توصيات معينة”.

اشتراكات التلفزيون العربي

وأضافت:”تم إرسال العديد من التعليقات الواردة من INSPQ إلى وزارة التعليم فيما يتعلق ببروتوكول تقييم جودة الهواء. و تم قبول التعليقات التي أدلى بها خبراء الصحة العامة ودمجها من قبل MEQ.”

لكن و في هذه الإرشادات، التي صدرت في 9 يناير/كانون الثاني ، لم توصي وزارة التعليم بتركيب أجهزة تنقية الهواء في مدارس المقاطعة.

و أوصت بدلاً من ذلك بفتح نوافذ الصفوف بانتظام لتهوية المكان.

وقد أكدت MSSS أنها امتلكت حق الوصول إلى نتائج الاختبارات التي أجراها خبراء مفوضون من قبل MEQ ، لكنها لم تشر إلى أن الصحة العامة قد وافقت عليها.

و قال مدير الصحة العامة في كيبيك الدكتور Horacio Arruda: ” الصحة العامة تتابع تفويضها لحماية صحة السكان وتعمل مع العديد من الوزارات والوكالات والمنظمات الأخرى في سياق جائحة COVID-19″.

وأضاف:” لقد تعاونا أيضاً مع MEQ وفقاً لخبرتنا وعلى أساس مستمر، فيما يتعلق بمسألة جودة الهواء في المدارس”.

مطالبات باستقالة الوزير

إلى ذلك دعت زعيمة المعارضة الليبرالية الرسمية Dominique Anglade، إلى استقالة Roberge من منصب وزير التعليم ، قائلاً ” إنه كذب على سكان كيبيك في كل مرة قال فيها إن الصحة العامة أثبتت صحة طريقة أخذ عينات لفحص جودة الهواء في الصفوف الدراسية”.

وقال Anglade: “أعتقد أن الوزير قد وقّع للتو على خطاب استقالته وعليه التنحي”.

كما أكد المتحدث باسم كيبيك سوليدير Gabriel Nadeau-Dubois، أن Roberge كذب على الشعب والبرلمانيين، لكن دون أن يطلب استقالته.

وقال:”ما فعله Jean-François Roberge خطير للغاية. لقد استخدم الصحة العامة كغطاء لإهماله في ملف جودة الهواء”.

هذا وقد دافع رئيس الوزراء فرانسوا لوغو عن وزيره الذي تغيب عن Salon Bleu خلال فقرة تلقي الأسئلة.

The post دعوة إلى استقالة وزيرة التعليم بسبب جودة الهواء في المدارس appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع