دخلا كندا بصورة غير شرعيّة ليواجها البرد القارس

يتعافى مواطنان غانيّان في أحد مستشفيات وينيبيغ بعد أن تاها على الطرقات عندما كانا يحاولان اجتياز الحدود الأميركيّة الكنديّة والدخول إلى كندا بصورة غير شرعيّة.

وقد سارا لساعات في البرد القارس إلى أن توقّفت شاحنة صغيرة بقربهما وساعدهما سائقها قبل أن يتّصل برقم الطوارئ.

[AdSense-A]

ويقول أحد مستشاري طلبات اللجوء إنّ اللاجئين كادا يموتان من شدّة البرد وإنّ أحدهما (24 عاما) سيفقد أصابع يديه التي تجلّدت من شدّة البرد.

وكانت الحرارة تقارب 18 درجة مئويّة تحت الصفر في ذاك اليوم الذي صادف في 24 كانون الأوّل ديسمبر، حسب وزارة البيئة الكنديّة.

ورغم المحنة التي مرّا بها، أعرب الشابان اللذان يتحفّظ راديو كندا عن ذكر اسميهما احتراما لخصوصيّتهما، عن سرورهما لوجودهما في كندا.

وتشير ريتا شهّال مديرة مركز التعدّديّة الدينيّة إلى ارتفاع عدد اللاجئين الين يصلون إلى حدود مقاطعة مانيتوبا.

[AdSense-A]

وقد وصل 31 لاجئا في تشرين الثاني نوفمبر الفائت، و20 لاجئا خلال الشهر الذي سبقه.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)

[AdSense-B]

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع