خبير: موجة كورونا الحالية في كندا لن تكون شبيهة بالأيام الأولى من الوباء

اخبار كندا – على الرغم من الأرقام القياسية المرتفعة للحالات في الأيام الأخيرة، فإن الموجة الأخيرة من كورونا بعيدة كل البعد عن أن تصبح تكرارًا للأيام الأولى للوباء في كندا كما يقول أحد خبراء الأمراض المعدية.
حيث قال الدكتور سومون تشاكرابارت أخصائي الأمراض المعدية لدى Trillium Health Partners في ميسيسوجا ، أونتاريو يوم الثلاثاء: “أعتقد أن هذه الموجة مختلفة، فالناس يعتقدون أننا عدنا في مارس 2020، لكن هذا بعيد جدًا عن ذلك”.
وأقال تشاكرابارتي إنه بعد هذه الموجة الحالية يتوقع أن ينتقل وضع COVID-19 إلى مرحلة أكثر “توطنًا” أو “درجة منخفضة”.
وأشار إلى أن كندا شهدت ارتفاعًا حادًا في حالات الإصابة بـ COVID-19 على مدار شهر ديسمبر بالتزامن مع الوقت الذي ينتقل فيه المزيد من الأشخاص إلى منازلهم ويتجمعون لقضاء العطلات، حيث بلغ متوسط الحالات اليومية لمدة أسبوع أكثر من 19600 حالة.
كما قال إنه في هذه المرحلة من العام تتسبب فيروسات الجهاز التنفسي في زيادة أعداد المرضى في المستشفيات، وهو ما كان معروفًا حتى قبل ظهور COVID-19، مشيراً إلى أن العدد المنخفض الحالي للقبول في وحدة العناية المركزة هو “في الواقع أمر جيد للغاية”.
و يأتي الارتفاع في الحالات وسط انتشار متغير أوميكرون الجديد، فبينما يُعتقد أنه أكثر قابلية للانتقال وقدرة على التهرب من بعض الحماية من اللقاح مقارنة بمتغير دلتا السابق ، فقد ظهرت أدلة على أنه قد يؤدي إلى مرض أقل خطورة، كما يحذر الخبراء من أن أوميكرون لا يزال يشكل خطرًا كبيرًا على غير الملقحين.

اقرأ أيضاً: 10 أشياء كنت أتمنى لو أخبرني بها أحد قبل انتقالي إلى كندا

شركات الطيران: الطقس هو العامل الرئيسي في إلغاء الرحلات بكندا وليس أوميكرون

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع