حياة معتقل كندي في أحد السجون المصرية على المحك

اخبار كندا – حياة معتقل كندي في أحد السجون المصرية على المحك , تطلب عائلة رجل كندي معتقل في مصر دون توجيه أي اتهامات إليه، مساعدة الحكومة الفيدرالية لنقله إلى مستشفى خاص بسبب معاناته من ضيق التنفس بعد إصابته بالتهاب رئوي، وربما فيروس كورونا.

ياسر أحمد الباز، مهندس كندي يبلغ من العمر 52 عامًا، معتقل في سجن طرة سيئ السمعة منذ فبراير 2019 بعد أن احتجز في المطار في طريق عودته إلى أوكفيل من رحلة عمل.

وفي حين قالت الحكومة الكندية سابقًا أن ياسر أحمد الباز هو أولويتها القصوى، إلا أن عائلته تقول إن هذا غير موجود ولا تتخذ الحكومة خطوات ملموسة لإنقاذه.

حيث قالت ابنته أمل أحمد الباز يوم الإثنين: “لم أتلق أي رد من الحكومة، وهذا أمر مقلق للغاية لأن حياته الآن معلقة بخيط”.

وذكرت أمل إن العائلة اتصلت بالأطباء الكنديين يوم الاثنين موضحة حالة والدها والخطر المحيط بصحته بسبب ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.

وقالت إن والدها يعاني من ضيق بالتنفس بعد إصابته بالتهاب رئوي ولديه مستويات منخفضة من الأكسجين وجميع أعراض فيروس كورونا.

وذكرت إن الأطباء الكنديين أخبروها أنه يمكن أن يموت إذ لم يتم إجراء تدخل طبي مناسب بسبب مشاكله الصحية الموجودة من قبل وأعراضه الحالية.

وقالت: “يجب أن تقوم الحكومة الكندية كل ما في وسعها لنقله إلى مستشفى خاص، فهو مسؤولية جاستن ترودو إذا حدث شيء له”.

واستمرت الاحتجاجات في أنحاء أونتاريو لأكثر من أسبوع، حيث يحاول أفراد عائلته الضغط على الحكومة الفيدرالية للمساعدة في إعادة ياسر أحمد الباز إلى الوطن.

كما تدعو منظمة العفو الدولية الحكومة الفيدرالية إلى التدخل العاجل في القضية، قائلة إن ياسر الباز قد احتجز تعسفاً وأن حياته على المحك.

حيث قال جاستن محمد، الناشط في قانون حقوق الإنسان والسياسة في منظمة العفو الدولية، إن الاعتقال التعسفي لياسر الباز يثير القلق بشكل خاص بسبب المخاوف من حالته الصحية السيئة، بما في ذلك أعراض كورونا.

قائلا: “يجب على كندا اتخاذ جميع الخطوات لضمان بقائه بصحة جيدة ومواصلة العمل لضمان الإفراج عنه والعودة إلى عائلته”.

وأعربت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان عن قلقها من انتشار فيروس كورونا في السجون المصرية، حيث تعتبر أن السجناء معرضين لخطر الإصابة بشكل خاص، بسبب الظروف المعيشة غير الصحية، واستحالة التباعد الجسدي وعدم كفاية الرعاية الصحية.

اقرأ ايضاً:

انشر الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع