حزب المحافظين يسأل: هل منح ترودو نفسه بطاقة مجانية للخروج من السجن؟

اخبار كندا – سأل النائب عن حزب المحافظين الكندي، جيمس بيزان، اليوم الاثنين، الليبراليين عما إذا كان ترودو قد منح نفسه بطاقة مجانية للخروج من السجن قبل رحلته إلى جزيرة الآغا خان، والتي كلفت الحكومة أكثر من 215 ألف دولار.
وقال بيزان: “هل أعطى رئيس الوزراء لنفسه سلطة خرق القانون؟”.
وكانت شرطة الخيالة الملكية الكندية “RCMP” قد فحصت إمكانية توجيه تهمة الاحتيال إلى رئيس الوزراء جاستن ترودو بعد التحقيق في إجازته العائلية إلى جزيرة الآغا خان الخاصة في جزر الباهاما عام 2016، وفقا للوثائق الداخلية المتعلقة بالتحقيق.
وقررت الشرطة في النهاية عدم متابعة تحقيق جنائي في الرحلة، بعد مراجعتها من قبل مفوضة الأخلاقيات السابقة ماري داوسون.
حيث ينص القانون الجنائي على أنه لا يجوز لموظفي الحكومة أو المسؤولين الحكوميين تلقي أو طلب هدايا من شخص يتعامل مع الحكومة، ما لم يحصل على موافقة خطية من رئيس فرع الحكومة الذي يوظفهم.
لكن قرار الشرطة، يستند إلى فارق بسيط في القانون يجعل من الممكن لرؤساء الوزراء الحاليين منح أنفسهم الموافقة على تلقي الهدايا.
وكرئيس للوزراء، من الممكن نظريا أن يمنح ترودو نفسه الإذن لقبول الإجازة مدفوعة الأجر.
كما يشير تقرير الشرطة إلى أن داوسون لم تحدد ما إذا كان قد حصل على موافقة كتابية للرحلة أم لا. وفقا للأدلة التي حصلت عليها سي بي سي من قبل حزب المحافظين.
في المقابل، رد مارك هولاند، رئيس مجلس النواب الحكومي في مجلس العموم، على نائب حزب المحافظين بيزان بالاستشهاد بمراجعة مفوضة الأخلاقيات.
وقال هولاند: “هذه المراجعة أوضحت كل الأمور”، واتهم حزب المحافظين المعارض بالرغبة في الانجرار في السياسة الحزبية واللعب من خلال إعادة إثارة الجدل في قضية مضت عليها الآن خمس سنوات.
اقرأ أيضا: 

رسالة رومانسية من ترودو لزوجته صوفي احتفالا بعيد ميلادها
البنك المركزي: سعر الفائدة الرئيسي في كندا قد يرتفع قريبا

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع