حزب المحافظين الكندي يتقدم على حزب ترودو الليبرالي في أحدث استطلاع لنانوس

اخبار كندا – تقدم حزب المحافظين الكندي على الحزب الليبرالي الحاكم في أحدث استطلاع للرأي أجرته شركة نانوس Nanos Research في 22 أبريل.
حيث ارتفع دعم المحافظين بمقدار 4.3 نقطة مئوية على مدى أربعة أسابيع ليصل إلى 35.6 في المائة، متجاوزا الليبراليين الذين انخفض دعمهم بمقدار 2.2 نقطة مئوية إلى 30 في المائة.
كما شهد الحزب الديمقراطي الجديد انخفاضا في الدعم بنقطتين مئويتين إلى 19.6 في المائة. وارتفع دعم حزب الخضر بنسبة 0.7 نقطة مئوية إلى 5.5 في المائة.
في حين انخفض دعم حزب Bloc Quebecois بمقدار 0.5 نقطة مئوية ليصل إلى 5.4 في المائة وحزب الشعب بمقدار 0.2 نقطة مئوية ليصل إلى 3.4 في المائة.
من جانبه، قال خبير استطلاعات الرأي، نيك نانوس، يوم الأربعاء، إنه لم ير تقدما كهذا للمحافظين منذ أن كان إيرين أوتول زعيما الحزب، وفقا لسي تي في.
تجدر الإشارة إلى أن حزب المحافظين يعمل حاليا على اختيار زعيم جديد له.
وقال نانوس إن الأحزاب التي ليس لها قادة يمكن أن تصبح أكثر شعبية من تلك التي لديها قادة.
كما أشار إلى انخفاض دعم الحزب الليبرالي والديمقراطي كنتيجة للصفقة التي وقعها الحزبان مؤخرا.
حيث اتفق الحزبان الشهر الماضي، على صفقة من شأنها أن تجعل الحزب الديمقراطي يدعم الأقلية الليبرالية حتى عام 2025، في مقابل الموافقة على إعطاء الأولوية لقضايا معينة مثل رعاية الأسنان والإسكان.
وذكر نانوس أنه إذا أجريت انتخابات اليوم، فإن هناك فرصة جيدة لأن يفوز المحافظون بالحكومة.
جدير بالذكر أن استطلاع نانوس الأخير شمل 1084 كنديا يبلغون من العمر 18 عاما أو أكثر.
اقرأ أيضا: 

ترودو: كندا تشهد ارتفاعا في العنصرية والتعصب لهذا السبب 
وظائف شاغرة الآن في Google وAmazon وMeta في جميع أنحاء كندا

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع