حركة شبابية تعتصم في مونتريال: جيلنا قلق على لغتنا الفرنسية

بدعوة من “حركة الشباب السياديين”، تجمّع المئات من المتظاهرين الشباب اليوم في مدينة مونتريال، للمطالبة بحماية أفضل للغة الفرنسية، لاسيما من خلال سحب المنح الإقليمية المقررة لكلية داوسون الناطقة بالإنجليزية وجامعة ماكجيل.

وفي كلمة له، أكد مؤسّس الحركة أليكس فاليكيت: “نحن هنا لإظهار أنّ جيلنا قلق أيضاً بشأن حالة اللغة الفرنسية”.

وفيما كان الشباب يلّوحون خلفه بعلم كيبيك، وآخرون يوزّعون الأزرار التي تحمل صورة الحركة، قال فاليكيت: “لغتنا الفرنسية مميزة ولا وجود لها في أي مكان آخر في البلد”.

من جهتها، أكدت طالبة العلوم والآداب والفنون في كلية أندريه غراست شارلوت ماسو “نريد حماية ثقافتنا المتميزة”، مستنكرة منح حكومة المقاطعة التي يبلغ مجموعها 750 مليون دولار ليتم دفعها لكلية داوسون وجامعة ماكجيل بموجب bill 66.

اشتراكات التلفزيون العربي

وأضافت: “إنّ توسيع كلية داوسون، بتكلفة 50 مليون دولار، مُدرج في قائمة مشاريع البنية التحتية التي تعتزم كيبيك تنفيذها بسرعة أكبر بفضل هذه المنحة، وتعمل ماكجيل على مشروع تحويل موقع مستشفى رويال فيكتوريا السابق بتكلفة 700 مليون. والمشكلة هي أنّ الأموال العامة هي التي يتم تقديمها للجامعات الناطقة باللغة الإنجليزية. في غضون ذلك ، تفتقر الجامعات الناطقة بالفرنسية إلى الأموال لتمويل برامجها. نحن نطلب التمويل من خلال التمثيل”.

وبالإضافة إلى سحب هذه الإعانات، تدعو حركة الشباب إلى إنشاء مجلس اللغة الفرنسية في مدينة مونتريال واستقلال كيبيك، مؤكدة أنّ “هذه هي الطريقة الحقيقية الوحيدة للحفاظ على لغتنا”.

مقالات مرتبطة :

The post حركة شبابية تعتصم في مونتريال: جيلنا قلق على لغتنا الفرنسية appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

About Mohager 1972 Articles
مهاجر هو الموقع العربي الوحيد المتخصص في الهجرة الى كل دول العالم التي تستقبل المهاجرين واللاجئين ، الهجرة ببساطة شعار الموقع.
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع