حالة طبية غريبة .. فتاة من مونتريال تعاني من حساسية تجاه البرد

من المؤكد أن لا أحد فينا يحب أن يشعر بالبرد، لكن بالنسبة لEryn Margolese التي تبلغ من العمر 15 عاماً، فالأمر مختلف تماماً.

ففي عام 2020، بدأت تعاني من طفح جلدي غريب، أو نتوءات حمراء بارزة ومثيرة للحكة على جلدها قد تستغرق ساعات لتختفي في بعض الأحيان.

إلا أنها حاولت تجاهله، ثم استمر الأمر ولم يكن لديها أي فكرة عما كان.

أخيراً، ذهبت إلى العديد من الأطباء وقالوا لها إن السبب في ذلك يعود إلى حساسية من الصابون أو مسحوق الغسيل، لكنها لم تستخدم أي منتجات جديدة.

ثم خطرت لأحد أخصائيي الحساسية في مستشفى مونتريال للأطفال فكرة جديدة.

اشتراكات التلفزيون العربي

أخذ الدكتور Moshe Ben-Shoshan مكعب ثلج ووضعه على ذراع Margolese، ليظهر الطفح الجلدي بسرعة، وكان يعرف بالضبط ما هي المشكلة.

حالة طبية غريبة .. فتاة من مونتريال تعاني من حساسية تجاه البرد | مهاجر

وأوضح أنهم في مثل هذه الاختبارات (اختبارات مكعبات الثلج)، ينتظرون 5 دقائق ثم يراقبون تطور الطفح الجلدي.

وأشار إلى أنها كانت تعاني من حساسية تجاه درجات الحرارة الباردة، مع حالة تسمى “شرى البرد/cold urticaria”. وهي ليست حساسية بالضبط ، ولكنها رد فعل تجاه البرد يشبه إلى حد كبير الحساسية ويمكن أن يؤدي إلى الحساسية المفرطة التي تهدد الحياة.

وأوضح الطبيب أن المرض يصيب حوالي 30 ألف كندي ، معظمهم من الشباب.

تجدر الإشارة إلى أن الأطباء ما زالوا يحاولون فهم الحالة، ولفتوا إلى أن المادة المنتجة داخل أجسام المصابين هي التي تخلق رد فعل الجلد.

وأضاف الدكتور Ben-Shoshan: “تختلف هذه الحالة عن حالات الحساسية الاعتيادية. فمن أجل التحكم فيها، ستحتاج إلى التحكم في بيئتك الداخلية عن طريق الحفاظ على درجة حرارة أكثر دفئاً ، وحماية المناطق السطحية المكشوفة ، وتناول مضادات الهيستامين أو حتى حقن الإبينفرين في الحالات الأكثر خطورة”.

يُذكر أن الحساسية المفرطة نادرة عند الأشخاص المصابين ب”شرى البرد” ، فمع مراجعة 10 سنوات من البحث نلاحظ أنه يمكن أن تحدث عند حوالي 20٪ من المرضى. ولكن عندما يحدث مثل هذا التفاعل الشديد ، عادةً ما يكون نتيجة السقوط السريع في الماء البارد أو تغيرات أخرى مفاجئة في درجة الحرارة.

ولهذا السبب، تتناول Margolese مضادات الهيستامين بشكل يومي، وتحمل معها حقنة لحالات الطوارئ.

ومن المثير للدهشة أنه يمكنها تناول الأطعمة الباردة مثل الآيس كريم ، ولكن لا يمكنها بالضرورة حمل مشروب بارد لفترة طويلة دون حماية يديها.

وأضاف Ben-Shoshan أن الاضطراب يصيب الفتيات بشكل أكثر شيوعاً من الأولاد.

وقال إن هذه الحالة أكثر شيوعاً في مناطق خطوط العرض الشمالية ، بما في ذلك كندا.

ويمكن أن تستمر لفترة طويلة ، غالباً 10 سنوات أو أكثر ، وعلى الرغم من أنها تزول لدى بعض الأشخاص ، يمكن أن تستمر مدى الحياة بالنسبة للآخرين.

المصدر: CTV

The post حالة طبية غريبة .. فتاة من مونتريال تعاني من حساسية تجاه البرد appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع