جيسون كيني: سنحارب تحالف ترودو وسينغ 

اخبار كندا – يُعتقد أن اتفاقية الثقة بين الليبراليين الفيدراليين والديمقراطيين الجدد في أوتاوا والتي ستشهد تحالف الأقلية الليبرالية مع الحزب الديمقراطي الجديد حتى عام 2025، ستكون بمثابة ضربة قوية لرئيس حكومة ألبرتا جيسون كيني.
خلال فترة الأسئلة في الهيئة التشريعية يوم الثلاثاء، ادّعى كيني أن الصفقة ستدمر جهود تعزيز طاقة ألبرتا أمام العالم.
لكن هل سيكون التأثير خطيراً كما يدعي رئيس حكومة ألبرتا؟
في سياق ذلك، يُعتبر كل من الليبراليين الفيدراليين والحزب الديمقراطي الجديد، من المدافعين الأقوياء عن استراتيجيات المناخ الهامة ضد الانبعاثات الكبيرة، ولاسيما تلك التابعة لشركات الطاقة.
من جانبه يقول كيني إن ألبرتا سُتهمل وتُترَك في المؤخرة حتى تنتهي هذه الصفقة في عام 2025، وقال: “سنستخدم كل أداة ممكنة لمحاربة تحالف ترودو وسينغ وجهودهم لقتل خطوط الأنابيب وإلحاق الضرر بأكبر صناعة لخلق فرص عمل في كندا”.
في المقابل، يقول الليبراليون إن هذه الخطوة كانت تهدف إلى تحقيق الاستقرار في الحكومة الكندية وحزبها.

اقرأ أيضاً: ترودو يوافق على إطلاق برنامج لرعاية الأسنان مجانا
حكومة ترودو باقية في السلطة حتى عام 2025 بعد إتمام صفقة بين الليبرالين والحزب الديمقراطي الجديد
من الإسكان إلى التعديل الضريبي.. إليك ما اتفق عليه الليبراليون والحزب الديمقراطي

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع