جمعية أونتاريو الطبية: أونتاريو غير مستعدة لرفع أمر البقاء في المنزل

اخبار كندا – قالت جمعية أونتاريو الطبية (OMA) إن أونتاريو ليست مستعدة لرفع طلب الإقامة في المنزل ويجب أن تمدد إجراءات الإغلاق الحالية إلى ما بعد 20 مايو.
وذكرت OMA إن عدد حالات كورونا التي تسجل يومياً إلى جانب العدد الحالي للأشخاص في المستشفى، يجعل رفع القيود في هذا الوقت أمراً غير آمن.
وتعتقد الجمعية أنه على الرغم من ذلك، يجب رفع بعض القيود المفروضة على الأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق، مثل لعب الجولف والتنس وكرة السلة، بهدف تحسين الصحة العقلية والبدنية للأشخاص.
حيث قالت سامانثا هيل، وهي رئيسة OMA في بيان اليوم الأربعاء: ” نريد جميعاً أن تكون الموجة الثالثة هي الموجة الأخيرة، ولا أحد يريد البدء في رفع القيود مبكراً للسماح للفيروس بالانتشار مرة أخرى والعودة إلى الإغلاق “.
وأضافت هيل أن تمديد طلب البقاء في المنزل لبعد 20 مايو سيزيد من احتمالية أن يستمتع سكان أونتاريو بصيف مع قيود أقل في المكان.
وأوضحت OMA أن طول فترة الإغلاق التي يجب تمديدها تعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك عدد الأشخاص الذين سيحصلون على اللقاح ومتى.
وحتى عندما تبدأ أونتاريو في إعادة فتح أبوابها بأمان، سيستغرق الأمر أسابيعاً أو أشهراً قبل أن يبدأ عدد الإصابات في الانخفاض بشكل كبير.
وتعتقد OMA أن تمديد إجراءات الإغلاق سيضمن إعادة فتح أونتاريو من دون الحاجة إلى الإغلاق مرة أخرى.
في وقت سابق من هذا الأسبوع، ألمحت وزيرة الصحة كريستين إليوت إلى تمديد أمر البقاء في المنزل إلى ما بعد 20 مايو.
ولكن لم تذكر المقاطعة متى سيصدر هذا الاعلان.
اقرأ أيضاً: أونتاريو تسجل اليوم أكثر من 2300 إصابة جديدة بكورونا
أطباء أونتاريو يتلقون 10 أضعاف أجورهم والممرضات مستاءات

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner