تمييز من نوع آخر ..عائلات لديها أطفال غير مرغوب بتأجيرها المساكن

مونتريال : تقول أمهات إنهن ضحايا للتمييز لدرجة أنهن يكافحن من أجل العثور على شقة صحية وبأسعار معقولة في ظل ندرة المساكن المستأجرة .

وذكرت كاتيا بيليسل: “من الواضح أنه لا ينبغي عليك أبداً أن تقول إن لديك أطفالاً  أو طفلاً واحداً “.

وأعربت الممرضة البالغة من العمر 41 عاماً عن استيائها من تعرّضها لـ “عشرات مرات الرفض” قبل أن يقبلها مالك في مبناه مع طفلها المولود حديثاً وطفليها اللذين يبلغان من العمر 10 و 15 عاماً.

وعلى الرغم من أن ميثاق حقوق الإنسان والحريات يحظر على المالك اختيار المستأجر بناءً على حالته الاجتماعية إلا أن ما هو سائد حالياً مختلف تماماً.

من جانبها تقول ” إيميلي بروفوست” ( 27 عاماً) وهي أم لطفلين صغيرين “نتصل بمالكي العقارات ونراهم يهتمون كثيراً بالأمر، لكن في كل مرة نقول أن لدينا أطفالاً ، يخبروننا أنه سيكون من الأفضل إذا نظرنا إلى مكان آخر للإيجار “.

الأمر نفسه ينطبق على “ساندي بيليسل”  التي تبحث عن منزل لها ولأطفالها الخمسة .

وقالت ” كتبت إلى سبعة من أصحاب العقارات ، وأخبرني ستة منهم أنهم لا يريدون معرفة أي شيء عن الأطفال. إنه تمييز بحق! ”

يشمل هذا التمييز ، من بين أمور أخرى ، عروض الإيجار التي تقول صراحة إنهم لا يريدون أطفالاً ( الصورة أدناه )

تمييز من نوع آخر ..عائلات لديها أطفال غير مرغوب بتأجيرها المساكن | مهاجر

سكن أقل 

تفسر هذه الظاهرة في المقام الأول بالندرة. في كل مكان تقريباً في كيبيك ، حيث يتناقص المعروض من المساكن المكونة من ثلاث غرف نوم أو أكثر.

في مونتريال ، يبلغ معدل الشغور لهذه الشقق 2.6٪ ، وفقًا لبيانات مؤسسة الرهن العقاري والإسكان الكندية (CMHC).

تمييز على أساس الحالة الزوجية

من جهتها قالت مارجولين دينولت ، المتحدثة باسم جمعيات المستأجرين في كيبيك (RCLALQ) ، إن مشكلة التمييز على أساس الحالة الزوجية هي أنها ليست دائمة و لا توجد أرقام لأن الناس لا يشكون منها ، لذا فقد تم التقليل من شأنها حقاً. ”

وأضافت “نتلقى الكثير من المكالمات حول هذا الموضوع في الوقت الحالي لأننا نمر بأزمة إسكان كبيرة ، والعقوبة ليست قوية بما يكفي لمن يمارس التمييز. ”

الخوف من عدم الحصول على أجر 

“في كثير من الأحيان ، لا يرجع السبب في ذلك إلى أن المرأة وحيدة مع أولادها . ليس الوضع الاجتماعي هو المهم ، بل القدرة على الدفع لأن دخلهن غالباً ما يكون أقل ”  كما يقول هانز برويليت ، مدير الشؤون العامة في مؤسسة مالكي العقارات في كيبيك.

قانون الإيجار

وفقاً للجنة حقوق الإنسان وحقوق الشباب (CDPDJ) ، لا يمكن طلب المعلومات التالية للدخول في عقد إيجار:

  • عدد الأشخاص الذين سيشغلون السكن
  • عمر وجنس الأطفال
  • تفاصيل الوظيفة أو الراتب ، معلومات الاتصال بصاحب العمل
  • التأمين الاجتماعي أو التأمين الصحي أو رقم جواز السفر
  • T4 ، سجل التوظيف ، الراتب ، رصيد البنك ، رقم الحساب المصرفي
  • رخصة القيادة أو رقم التسجيل ، ونوع وسنة المركبة.

اقرأ أيضاً:

مطالب بتجميد زيادة الإيجارات لعام 2021 في كيبيك

The post تمييز من نوع آخر ..عائلات لديها أطفال غير مرغوب بتأجيرها المساكن appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner