تقرير جديد: مستشفيات مونتريال و المناطق المجاورة قد تصل إلى طاقتها الاستيعابية بحلول نوفمبر

مونتريال – تشير توقعات تقرير صدر في 7 أكتوبر من قبل L’Institut national d’excellence en santé et services sociaux (INESSS) إلى أن بعض المستشفيات في كيبيك، خاصة الموجودة في مونتريال والمناطق المجاورة يمكن أن تصل إلى طاقتها الاستيعابية بحلول نوفمبر إذا ظل معدل انتشار فيروس كورونا ثابت أو ارتفع.

وهذا يشمل المستشفيات في مونتريال، ولافال وLaurentians وLanaudière وMontérégie.

ومع ذلك، يقول التقرير إنه يمكن تعديل قدرات المستشفيات لتلبية الاحتياجات المتزايدة.

كما أن إجراءات تسوية منحنى إصابات كورونا قد تكون لها تأثير على عدد الحالات داخل المستشفيات في الأسابيع والأشهر القادمة.

من غير المتوقع أن تصل المناطق الأخرى في كيبيك إلى الطاقة الاستيعابية في هذا الوقت.

تبلغ سعة المستشفيات في مونتريال والمناطق المجاورة حوالي 1200 سرير، ومن المتوقع أن تصل إلى سعتها الكاملة بحلول 6 نوفمبر، إذا لم يتوقف ارتفاع إصابات كورونا.

يمكن لوحدات العناية المركزة في مونتريال والمناطق المجاورة أن تصل إلى طاقتها الاستيعابية في وقت أقرب، حيث يوجد ما يقرب من 200 سرير، والتي يمكن أن تصل إلى طاقتها الاستيعابية بحلول 31 أكتوبر.

بصرف النظر عن توافر الأسرة، تشمل العوامل الأخرى التي تؤثر على قدرة المستشفيات توافر الموظفين والمعدات.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع