تقدمت بها 18 ولاية بدعم من ترامب.. المحكمة العليا الأمريكية تُبطل أضخم دعوى قضائية لإلغاء نتائج الانتخابات

رفضت المحكمة الأمريكية العليا، الجمعة 11 ديسمبر/كانون الأول 2020، دعوى قضائية أقامتها ولاية تكساس، وانضمت إليها 17 ولاية أخرى، ودعمها  الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، سعياً لإلغاء نتائج الانتخابات في أربع ولايات أخرى،  وذلك لتلحق به انتكاسة ساحقة في سعيه لإبطال خسارته في الانتخابات أمام منافسه جو بايدن.

وكانت 17 ولاية أمريكية قد أعلنت، الأربعاء 9 ديسمبر/كانون الأول، دعمها لدعوى قضائية أقامتها ولاية تكساس أمام المحكمة العليا الأمريكية، في أكبر دعوى قدمت لإلغاء نتائج الانتخابات الأمريكية، التي أفرزت فوز المرشح الجمهوري جو بايدن، على حساب الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ليس من حقها إلغاء نتائج ولاية أخرى 

من جانبهم، قال قضاة المحكمة العليا التسعة، وبينهم ثلاثة عيّنهم ترامب، إنّ تكساس التي صوّتت لصالح الرئيس المنتهية ولايته في الانتخابات الأمريكية لا يحقّ لها التدخّل في طريقة إجراء الانتخابات في ولايات أخرى.

قال القضاة في حكم مقتضب إنه ليس لتكساس صفة قانونية لرفع قضية ضد ولايات جورجيا وميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن. وبالإضافة إلى قضية من ولاية بنسلفانيا كانت هذه ثاني مرة خلال أيام ترفض فيها المحكمة ذات الأغلبية المحافظة محاولة قلب إرادة الناخبين.

اشتراكات التلفزيون العربي

من جانبه، قال ترامب في تغريدة على حسابه في تويتر، السبت، إن “المحكمة العليا خذلته، ولم تتحلَّ بالحكمة والشجاعة”.

وقال متحدث باسم بايدن إن رفض المحكمة العليا “ليس أمراً مفاجئاً”، كما أضاف أن المحكمة رفضت “المحاولات التي لا أساس لها” لإنكار خسارة ترامب في الانتخابات الأمريكية.

دعوى تكساس لإلغاء الانتخابات الأمريكية 

وفي ضوء غياب عناصر ملموسة تدعم اتّهامات ترامب بحصول عمليّات “تزوير واسعة النطاق” في الانتخابات الأمريكية، فإنّ غالبيّة الشكاوى التي قدّمها حلفاؤه في جميع أنحاء الولايات المتحدة قد أُسقطت في المحاكم.

آخر هذه المحاولات وأكبرها كان الثلاثاء، حينما قدّمت سلطات تكساس دعوى بدا أنّها فرصة أخيرة، طلبت فيها إلغاء نتائج التصويت في ولايات رئيسيّة أربع فاز بها بايدن، هي بنسلفانيا وجورجيا وميشيغان وويسكونسن، بحجّة أن السلطات المحلية خرقت القوانين الانتخابية عبر توسيع إمكانية اللجوء إلى التصويت بالمراسلة.

ووصف دونالد ترامب القضية بأنها “صلبة للغاية”، وتدخَّل فيها بصفته الشخصيّة.

وكان أكثر من 120 عضواً جمهورياً في الكونغرس قد انضموا إلى هذا الإجراء، كما انضمت 17 ولاية جمهورية للدعوى، على الرغم من الانتقادات الشديدة التي وجّهها خبراء قانونيون.

وكان ترامب مارس ضغوطاً على القضاة. وكتب على تويتر الجمعة “يجب أن يُظهروا شجاعةً كبيرة وحكمة عظيمة. أنقِذوا الولايات المتحدة”.

فيما يشار إلى أن أغلب قضاة المحكمة العليا من المحافظين بواقع 6 إلى 3 ومن بينهم ثلاثة قضاة عيّنهم ترامب.

وقبل انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، قال ترامب إنه يتوقع أن تبتّ المحكمة العليا في نتيجتها، وأشار إلى ذلك كسبب لتصديق مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون بسرعة على القاضية آمي كوني باريت، أحد من عينهم ترامب قبل الانتخابات.

في حين يُرتقب أن يتجمّع كبار الناخبين الإثنين لتأكيد أصواتهم، بينما يُواصل ترامب رفض الاعتراف بهزيمته أمام الديمقراطي جو بايدن، ويؤكّد أنّ الانتخابات “سُرقت” منه.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

About Mohager 1932 Articles
مهاجر هو الموقع العربي الوحيد المتخصص في الهجرة الى كل دول العالم التي تستقبل المهاجرين واللاجئين ، الهجرة ببساطة شعار الموقع.
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع