تفاصيل جديدة عن مقتل المغنية الشابة في مونتريال

قُتلت Romane Bonnier، وهي مغنية وفنانة وخريجة كلية Marinanopolis تبلغ من العمر 24 عاماً، في حادث طعن على بعد مربع سكني من بوابات جامعة McGill بالقرب من ناصية شارع Milton وشارع Aylmer في حي Milton Park.

ويواجه شريكها السابق في السكن تهم قتل من الدرجة الأولى فيما تقول الشرطة إنها قضية أخرى من حالات العنف الأسري.

و قال الشاهد تيس هاريس: “كنت عائداً حين رأيت فتاة كانت تمشي نحوي. وبعد ذلك على الجانب الآخر من الشارع ، جاء رجل وهاجمها وبدأ في طعنها عدة مرات “.

عندها عدت إلى الداخل واتصلت بالشرطة .

شاهدة أخرى ذكرت أنها سمعت ضجة وشجاراً بالقرب من المكان وأشارت إلى أن الرجل كان غاضباً من الفتاة ويصرخ ، ثم قال ” “أنا آسف ، أنا آسف ، لم أرغب في القيام بذلك ” .

اشتراكات التلفزيون العربي

وأوضح المتحدث باسم شرطة مونتريال Raphael Bergeron أن الرجل قام ب”طعن المرأة عدة مرات في الجزء العلوي من جسدها”. ونُقلت الشابة إلى المستشفى لكنها توفيت بعد وقت قصير من وصولها.

وأضاف Bergeron أن الضباط اعتقلوا الرجل بالقرب من مكان الحادث. وأوضحت الشرطة في وقت لاحق أن الرجل كان يقف بجانب المرأة عند وصولهم، ولم يحاول الفرار.

ويواجه Francois Pelletier البالغ من العمر 36 عاماً، تهماً بالقتل من الدرجة الأولى. وقدّم محاميه إقراراً ببراءته، لكن ستعود القضية إلى المحكمة في 25 نوفمبر/تشرين الأول.

يُذكر أن Bonnier كانت عازفة بارعة، وغنّت في جوقة Montreal Philharmonic Choir، وكانت تعمل على تطوير حياتها المهنية كممثلة مسرحية وفنانة.

وتعتبر هذه الحادثة جريمة القتل السادسة والعشرين في مونتريال هذا العام، وتأتي بعد يوم واحد من الجريمة رقم 25 ، وهي حادثة طعن أخرى مات فيها صبي يبلغ من العمر 16 عاماً خارج مدرسته الثانوية ، ولا تزال الشرطة تبحث عن 3 مراهقين مشتبه بهم.

The post تفاصيل جديدة عن مقتل المغنية الشابة في مونتريال appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع