تغيير في سياسة المواد المسموح حملها في مقصورة الطائرة على متن الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

ارسلت ادارة شركة طيران الاتحاد الرسالة التالية الى ادارة موقع مهاجر وهي تتضمن معلومات في غاية الأهمية حول القرار الامريكي الاخير بخصوص المواد المسموح حملها في مقصورة الطائرة على متن الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية,

ضيفنا العزيز،

بناءً على تعليمات من السلطات الأمريكية، تم إبلاغنا بأنه لا يُسمح للضيوف المسافرين إلى الولايات المتحدة من مطار أبوظبي الدولي بحمل أجهزة إلكترونية، يتجاوز حجمها الهاتف الخلوي أو الهاتف الذكي، على متن الطائرة.

يُسمح فقط بحمل الهواتف النقالة والأجهزة الطبية على متن الطائرة، فيما يتعيّن على الضيوف وضع الأجهزة إلكترونية الأكبر حجماً ضمن أمتعتهم المسجلّة في قسم الشحن المُخصص للأمتعة، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمول، والأجهزة اللوحية، وآلات التصوير، وأجهزة القراءة الإلكترونية، على أن يتم ذلك في المرحلة الأولى من رحلتكم. بينما لا يؤثر الحظر على الرحلات المغادرة من الولايات المتحدة والمتجهة إلى أبوظبي والوجهات الأخرى عبر أبوظبي.

تسري هذه القواعد الجديدة على الرحلات الجوية المتجهة إلى الولايات المتحدة عبر أبوظبي، ابتداءً من 25 مارس.

لا يتأثر أيٍ من الضيوف المسافرين إلى المملكة المتحدة عبر أبوظبي، بنفس هذه التوجيهات، وفقاً للتعليمات الصادرة من السلطات البريطانية.

المزيد من الترفيه على متن الطائرة

جميع رحلاتنا إلى الولايات المتحدة مزودة بخدمة الاتصال بالهاتف المتحرك وبخدمة الاتصال بشبكة الإنترنت على متن الطائرة، فضلاً عن مئات الساعات الترفيهية عند الطلب، تشمل أحدث الأفلام والبرامج التلفزيونية، وأحدث المسلسلات والألبومات الموسيقية والألعاب التفاعلية، ومجموعة واسعة من برامج الأطفال، علاوة على سبع قنوات تلفزبونية تبث الأحداث الرياضية وآخر الأخبار ببث حي ومباشر. يتلقى جميع الأطفال المسافرين معنا حزمة الأنشطة المخصصة للأطفال، وتضم ألعاب وأنشطة مسلية، كما يسر المربيات في الأجواء مد يد العون للأمهات وللأباء أثناء الرحلة.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع