تسجيل إصابتين في مونتريال بالفايروس المتغيّر النيجيري المنشأ

أعلن معهد الصحة العامة في كيبيك عن اكتشاف حالتين من المتغير الرابع من نوعه في مدينة مونتريال وهو المتغير الذي تم اكتشافه للمرة الأولى في نيجيريا .

وتقول هيئة الصحة العامة إن هذا المتغير الجديد ينضم إلى ثلاثة آخرين في كيبيك يُعتبرون تحت “المراقبة المعززة”.

وقد تم اكتشافه لأول مرة في كندا في منتصف شهر فبراير/ شباط في بريتش كولومبيا لدى شخص سافر إلى الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

وفقاً لأحدث التقارير الأسبوعية الصادر عن وزارة الصحة العامة في المدينة، فإن المتغيرات، أو الأنواع المتحولة الأكثر قابلية للانتشار، من COVID-19 آخذ في الارتفاع في مونتريال في حين أن إصابات السلالة الأصلية من الفيروس آخذة في التناقص.

اشتراكات التلفزيون العربي

وقد ارتفع عدد حالات التفشي التي تم اكتشاف المتغيرات المثيرة للقلق فيها بمقدار 10 ليصبح 81.

و على الرغم من أن إصابات الأنواع المتحولة في المدارس جذبت أكبر قدر من الاهتمام ، إلا أن التقارير تكشف أن معظم حالات التفشي حدثت في أماكن العمل (29) ، تليها دور الحضانة (20) ، والمدارس (17) ، ثم منشآت الرعاية الصحية (10).

و في الوقت نفسه، فإن ما أسماه بعض المراقبين ب”الوباء القديم” أخذ في التلاشي من المدينة، حيث انخفض عدد حالات تفشي السلالة الأصلية من 58 إلى 170.

وتستعد سلطات الصحة العامة في مونتريال لمواجهة الموجة الثالثة من الوباء، على عكس رأي رئيس الوزراء فرانسوا لوغو الذي أعلن يوم الثلاثاء أن “كيبيك تقاوم هذه الموجة”. وهم يهدفون إلى تأخير هذه الموجة من خلال حملة التلقيح الشاملة، بالإضافة إلى المشروع التجريبي الذي يستهدف أولياء أمور طلاب المدارس في Côte-St-Luc و Côte-des-Neiges و Snowdon.

هذا وقد سجلت مونتريال رقماً قياسياً في عدد لقاحات فيروس كورونا يوم الثلاثاء (15758 جرعة). ما يعني أنه تم تلقيح 16.82٪ من سكان مونتريال بشكل جزئي منذ 14 ديسمبر/كانون الأول، مع توقع شحنات لقاحات أكبر بكثير خلال الأسابيع المقبلة.

كما أكدت مديرة إدارة الصحة العامة في المدينة Myléne Drouin، الأسبوع الماضي أن النسبة المئوية لإصابات الأنواع المتحولة من COVID-19 بقيت عند 20٪ ، مع معدل إيجابية يصل إلى 26٪ في بعض الأحياء.

والجدير بالذكر أن حالات تفشي الأنواع المتحولة في المدينة تمثل 32٪ من حالات التفشي الحالية. ولاحظ معهد الصحة العامة في كيبيك يوم الأربعاء زيادة قدرها 105 إصابات محتملة بالأنواع المتحولة في مونتريال، ليصبح المجموع 1637 إصابة حتى الآن.

كما سجلت مونتريال 464 إصابة بأربعة متغيرات مختلفة، فبالإضافة إلى السلالات الثلاثة التي يعرفها العديد من سكان مونتريال( 460 إصابة بB.1.1.7 الذي نشأ في المملكة المتحدة، إصابة بB.1.351 الذي نشأ في جنوب إفريقيا، وإصابة بP.1 الذي اجتاح البرازيل)، فقد سجلت مونتريال إصابتين بمتغير B.1.525 الذي نشأ في نيجيريا.

وينتشر هذا المتغير في مدينة نيويورك ويحمل بعض الطفرات الجينية التي يحملها B.1.1.7.

و بالنظر إلى وجود أكثر من 1600 إصابة محتملة في مونتريال بانتظار تحليل التسلسل الجيني، فقد تواجه المدينة بعض المفاجآت الأخرى التي تخص أرقام المتغيرات المختلفة. (على سبيل المثال: أعلنت الصحة العامة في تورونتو عن 305 إصابة بB.1.1.7 ، وسبعة ب B.1.351، و 21 بP.1، لكنها لم تسجل أي إصابة بB.1.525. ويوجد في تورنتو 6015 إصابة محتملة بالأنواع المتحولة).

ومع ارتفاع أعداد الإصابات وحالات الدخول إلى المستشفيات، فمن الواضح أن أونتاريو في خضم الموجة الثالثة، على عكس كيبيك . كما أن ارتفاع عدد وتنوع المتغيرات الأكثر قابلية للانتشار في مونتريال لا يبشر بالخير.

وقد حذّرت Drouin الاسبوع الماضي أن تفشي متغيرات COVID-19 لدى كافة الفئات العمرية، من دور الحضانة والمدارس الابتدائية إلى مؤسسات الرعاية الصحية، يشير إلى أن المدينة على أبواب موجة ثالثة.

كما أعلنت ثلاث مدارس أخرى في مونتريال يوم الأربعاء أنها اشتبهت في وجود إصابات بالأنواع المتحولة، وهي Collège de Montréal و مدرسة St. Gabriel الابتدائية و École Léonard-De Vinci ، وذلك بحسب موقع covidecolesquebec.org ، الذي يتتبع إصابات COVID-19 في القطاع التعليمي.

و يمكن أن توحي الإحصائيات العامة في مونتريال بأنه لا يوجد ما يدعو للقلق، حيث انخفض عدد حالات دخول إلى المستشفيات بسبب COVID-19 بمقدار 5 ليصبح 274 ، وارتفع عدد الإصابات الجديدة إلى 307 ، وهو أقل بكثير من الرقم القياسي اليومي البالغ 1531، والذي تم تسجيله في 9 يناير/كانون الثاني.

ولهذا السبب، فقد لجأ وزير الصحة كريستيان دوبي إلى Twitter ليقول: “يجب ألا نخفف من جهودنا لتجنب الموجة ثالثة”.

The post تسجيل إصابتين في مونتريال بالفايروس المتغيّر النيجيري المنشأ appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع