ترودو: نتطلع لقدوم البابا فرانسيس إلى كندا للاعتذار من السكان الأصليين

اخبار كندا – رد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، على اعتذار البابا فرانسيس عن الإساءات المؤسفة في المدارس الداخلية في كندا ووصفها بأنها “خطوة إلى الأمام”.
وبعد تصريحات البابا، أقر رئيس الوزراء بالاعتذار المقدم عن دور الكنيسة الكاثوليكية في الانتهاكات التي حدثت في نظام المدارس الداخلية في كندا.
وقال ترودو: “لم يكن هذا الاعتذار ليحدث لولا الدعوة الطويلة للناجين من المدارس الداخلية الذين سافروا ليخبروا بحقائقهم مباشرة إلى المؤسسة المسؤولة عن ذلك، وسرد ذكرياتهم المؤلمة.. لقد تطلب الأمر قدرا هائلا من الشجاعة والتصميم”.
كما ذكر أن اعتذار البابا “هو خطوة إلى الأمام في الاعتراف بحقيقة ماضينا من أجل تصحيح الأخطاء التاريخية”، لكنه أشار إلى أنه لا يزال هناك عمل يتعين القيام به.
وأوضح ترودو: “نتطلع إلى قدومه إلى كندا لتقديم هذا الاعتذار شخصيا”.
وأجرى البابا فرانسيس محادثات مع وفود من السكان الأصليين والإنويت والميتيس في الفاتيكان، وخلال الاجتماع الأخير، اعتذر عن سلوك أعضاء الكنيسة الكاثوليكية في نظام المدارس الداخلية.
وقال: “من أجل السلوك المؤسف لأعضاء الكنيسة الكاثوليكية هؤلاء.. أطلب مغفرة الله وأريد أن أقول لكم من كل قلبي، أنا آسف جدا وأشارك إخوتي الأساقفة الكنديين، في طلب العفو”.
كما قال البابا إنه يشعر بـ “الأسى والعار” للدور الذي لعبه بعض الكاثوليك في الانتهاكات التي عانى منها السكان الأصليون في المدارس الداخلية وعدم احترام هوياتهم وثقافاتهم وقيمهم الروحية.
وأشار إلى أنه يأمل في زيارة كندا هذا العام في وقت ما في حوالي 26 يوليو.
اقرأ أيضا: 

ارتفاع ضريبة الكربون في كندا اليوم .. وإليك ما يمكن توقعه نتيجة لذلك
قواعد السفر ستتغير اليوم في كندا.. وإليك ما تحتاج إلى معرفته

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع