وزير ألماني يطالب بترحيل كل السوريين المؤيدين لبشار الأسد

وزير ألماني يطالب بترحيل كل السوريين المؤيدين لبشار الأسد- أخبار العرب في أوروبا- ألمانيا

طالب “يواخيم هيرمان” وزير داخلية ولاية “بافاريا” الألمانية، بضرورة إعادة الترحيلات إلى سوريا ضمن فئتين هما، من يعلن علنا تأييد لرئيس النظام السوري “بشار الأسد”، و كل من يرتكب أعمال إجرامية.

الوزير المنتمي إلى “الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري”، رجح في تصريحات لوكالة الانباء الألمانية اليوم الاثنين، اتخاذ القرار حول ذلك خلال المؤتمر المقبل لوزراء داخلية الولايات الألمانية.

وقال الوزير الألماني :”نرى أنه يجب إتاحة الترحيل إلى سوريا مرة أخرى، لاسيما بالنسبة للمجرمين”، مؤكدا أنه “من الضروري مستقبلاً تطبيق طريقة للتمييز لترحيل الذي يرتكب جـريمة، كذلك ترحيل من يعترف أنه من أنصار النظام السوري”.

ورغم أن”هيرمان” أعرب عن اعتقاده بوجوب معاودة الترحيلات إلى سوريا، إلا أنه ذكر في الوقت نفسه أنه من غير الممكن تجنب تمديد وقف الترحيل إلى سوريا خلال مؤتمر وزراء الداخلية.

وأشار إلى أن عمليات ترحيل اللاجئين بشكل عام توقفت بسبب أزمة كورونا، لأن بلادهم رفضت استقبالهم خوفاً من العدوى، مضيفا أن “الظروف ستخفف في النصف الثاني مع العام الحالي، وحركة النقل الجوي ستتكثف بوجه عام مرة أخرى”.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر وزراء الداخلية في مدينة “إرفورت” يوم الأربعاء وحتى يوم الجمعة المقبلين، لمناقشة ملف ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، وكذلك ملف قضية اللاجئين السوريين الذي تنطبق عليهم شروط الترحيل.

وسيشارك بالمؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية، ووزير الداخلية الاتحادي “هورست زيهوفر”.

يذكر أن السلطات الألمانية ألقت القبض منتصف أيار/ مايو الماضي، على طبيب سوري قيل أنه ساهم في عمليات تعـذيب المتظاهرين في بلاده.

اقرأ ايضاً:

انشر الموضوع
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع