ترامب يتوقف عن تناول أدوية كورونا وسيشارك في تجمع انتخابي.. الرئيس يكشف نتيجة فحص رئتيه

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إنه توقف عن تناول أية أدوية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قبل 8 ساعات، فيما قالت حملة ترامب إن الأخير سيشارك في تجمع انتخابي يوم الإثنين المقبل.

تحسن صحة ترامب: تصريحات ترامب جاءت خلال مقابلة أجرتها معه قناة “فوكس نيوز” التلفزيونية المحلية، وقال فيها: “في الوقت الحالي لا أتناول أية أدوية، لا أتناول أية أدوية منذ 8 ساعات على الأرجح”، لافتاً إلى أنه لا يحب تناول الأدوية.

كذلك شدد ترامب على أنه يشعر حالياً بأنه “قوي للغاية”، وأضاف: “حينما دخلت مستشفى والتر ريد العسكري لم أكن أشعر بنفسي قوياً بشكل كبير، لكن لم تكن لدي أية مشاكل في التنفس مثل كثيرين ممن أصيبوا بهذا المرض”.

ترامب وفي رده على سؤال حول ما إن كان هو من أراد مغادرة المستشفى قبل الوقت الذي حدده الأطباء أم لا، قال: “نعم، أنا من أردت ذلك؛ لقد وضعوني في المستشفى لأبقى فقط تحت الملاحظة، لكن بعد اليوم الأول كنت أشعر بأنني جيد للغاية”.

في السياق ذاته، كشف ترامب أن التصوير الذي أجراه الأطباء لرئتيه في المستشفى أظهر وجود بعض الاحتقان فيهما، لكنه أردف: “إلا أنني أتحسن كل يوم”، مضيفاً: “كنت أعرف أن هذا الفيروس خطير، لكن لا يمكن أن اختبأ منه، فأنا أدير دولة تمتلك أكبر اقتصاد على مستوى العالم”.

وعما إذا كان لعقار الستيرويد الذي تعاطاه أية أعراض جانبية أم لا، قال ترامب: “لم أتعرض لأية مشكلة حتى الآن، على ما أعتقد أنني تحملت هذا الدواء جيداً”.

كذلك تعهد ترامب في تصريحاته بأنه سيتبرع بالبلازما الخاصة به لمن يخضعون للعلاج من فيروس كورونا.

الحملة الانتخابية: وفيما أعلن ترامب عن تحسن صحته، قالت حملة الرئيس إن الأخير سيلقي كلمة في تجمع انتخابي بولاية فلوريدا، يوم الإثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول 2020، وذلك في أول نشاط انتخابي له خارج واشنطن منذ إعلان إصابته بفيروس كورونا.

الحملة أشارت إلى أن ترامب سيلقي الكلمة في مطار أورلاندو سانفورد الدولي، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

كانت الحملة الرئاسية لترامب قد انتقدت لجنة المناظرات الرئاسية، لإعلانها إلغاء المناظرة الرئاسية التي كان من المقرر عقدها في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2020، بين ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن، وقالت الحملة إنه لا يوجد سبب طبي لهذا القرار.

الحملة قالت في بيان لها إن “الرئيس سيكون بصحة جيدة ومستعد للمناظرة”، في حين أن المرشح الديمقراطي بايدن يرفض المشاركة في المناظرة ما لم يُعلن عن شفاء ترامب من الفيروس.

يُذكر أنه في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أعلن ترامب إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس “كوفيد 19″، بعد أن تبين إصابة مساعدته هوب هيكس بالفيروس، ونُقل إلى مستشفى عسكري في وقت لاحق من اليوم نفسه بعد أن تدهورت صحته، قبل أن يعلن أنه يشعر بتحسن، ويغادر المشفى، مساء الإثنين الماضي.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع