تراجعٌ في أنماط الحياة الصحية لدى سكان كيبيك

كشف استطلاعان قام بهما معهد كيبيك للصحة العامة INSPQ عن تراجع العادات الصحية لسكان كيبيك خلال جائحة COVID-19.

حيث وجد أحد الاستطلاعين الذي سُئِل فيه سكان كيبيك عن التزامهم بالتدابير الصحية أن معظمهم يتبعون توجيهات سلطات الصحة العامة، لكن العديد منهم لا يزالون يلتفون على القواعد المختلفة.

و اعترف 35% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع بأنهم ذهبوا لأماكن أخرى، و تواجدو مع أشخاص أخرين على مدار السبعة أيام الفائتة.

و قال 12% إنهم مارسوا الرياضة في الداخل، و 13% قالوا أنهم سافروا إلى منطقة أخرى من كيبيك في غضون أسبوع، على الرغم من طلب مسؤولي المقاطعة تجنب ذلك.

فيما قال واحد من كل خمسة أشخاص تقريباً -أي ما نسبته 18%- إنهم عانقوا شخصاً لا يعيشون معه في الأسبوع الماضي.

و بشكل عام قال 19% إنهم في بعض الأحيان يتجنبون التجمعات الخاصة مع عدة أشخاص لا يعيشون معهم، وقال 6% إنهم يفعلون ذلك في بعض الأحيان، و قال 2% إنهم لا يتجنبون التجمعات أبداً.

و تأتي هذه الأرقام على الرغم من أن 35% من المستجيبين قالوا إنهم يعتبرون أنفسهم معرضين لخطر الإصابة بـ COVID-19.

و بحسب INSPQ فإن هذا الاستطلاع شمل حوالي 6600 شخص.

الاستطلاع الثاني كشف عن أن 45% من سكان كيبيك قلقون بشأن أوزانهم أكثر مما كانوا عليه قبل الوباء وأن 28% منهم يتناولون المزيد من الوجبات السريعة.

و قال64% من الذين شملهم الاستطلاع إن وقت استخدامهم للشاشة قد زاد، ومع ذلك قال 22% إنهم يتناولون المزيد من الفاكهة و الخضروات.

و بالنسبة للتمارين الرياضية قال 38% إن أنشطتهم البدنية قد انخفضت، بينما قال 21% إن نشاطهم قد ارتفع خلال الأزمة الصحية.

النوم كما هو متوقع قد تأثر أيضاً بالأزمة حيث قال 36% من المستجيبين أن نوعية نومهم قد تضاءلت.

و بحسب INSPQ بلغ عدد المستجيبين لهذا الاستطلاع 3300 شخصاً.

The post تراجعٌ في أنماط الحياة الصحية لدى سكان كيبيك appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner