تجديد الدعوات لإلغاء الاحتفال بيوم كندا بسبب اكتشاف مقبرة المدرسة الداخلية

اخبار كندا – انطلقت دعوات لإلغاء عطلة يوم كندا هذا العام، في ظل الاكتشاف الأخير لرفات الأطفال في مدرسة داخلية في بريتش كولومبيا.
في سياق ذلك انتشر هاشتاغ #CancelCanadaDay على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يرى الكثيرون أنه يجب أن يكون يوم كندا يوماً للتفكير في الاضطهاد الذي عاشته الشعوب الأصلية.
ومن المقرر أن تجري احتجاجات خططت لها مجموعة حقوق السكان الأصليين Idle No More في فانكوفر والعديد من مناطق أونتاريو في 1 يوليو.
بالإضافة لذلك، يشير الاكتشاف الأخير في مدرسة كاملوبس الداخلية إلى أن كندا من الدول التي بنيت أسسها على محو وإبادة الشعوب الأصلية، بما في ذلك الأطفال.
أيضاً حذر الرئيس السابق للجنة الحقيقة والمصالحة، موراي سينكلي، من وجود اكتشافات مماثلة لما وجد في مدرسة كاملوبس، وذلك مع استمرار عمليات البحث في مواقع المدارس السابقة الأخرى.
في سياق ذلك سُئل زعيم الحزب الوطني الديمقراطي جاغميت سينغ اليوم الإثنين عما إذا كان يؤيد إلغاء احتفالات يوم كندا هذا العام.
فأجاب: “قبل أن أوجه اللوم إلى الحكومة الفيدرالية لعدم اتخاذ أي إجراء بشأن هذه القضية، أعتقد أن كل يوم يجب أن نركز فيه على المصالحة، ويجب أن يكون لها الأولوية”.
جدير بالذكر أطيح بتمثال إجيرتون رايرسون في حرم جامعة رايرسون في تورنتو يوم الأحد، بعد انتشار الأنباء عن مقبرة كاملوبس.
حيث كان هذا التمثال مصدر خلاف دائم، لأن رايرسون معروفاً بأنه أحد المهندسين المعماريين الرئيسيين لنظام المدارس الداخلية.
ختاماً إذا كنت طالباً سابقاً في مدرسة داخلية، أو تأثرت بنظام المدرسة وتحتاج إلى مساعدة، فيمكنك الاتصال بخط أزمة المدارس على مدار 24 ساعة: 4419-925-866-1.
اقرأ أيضاً:البابا فرانسيس يبدي أسفه لاكتشاف مقبرة لـ 215 طالب في كندا.. دون الاستجابة لطلب ترودو
سينغ يتهم ترودو بالنفاق في مواقفه تجاه أطفال السكان الأصليين

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner