تام: المرض الشديد لا يرتفع بنفس سرعة العدد الهائل من عدوى أوميكرون

اخبار كندا – قالت كبيرة الأطباء في كندا، الدكتورة تيريزا تام، إن متغير أوميكرون يتسبب في تسجيل أعداد هائلة من الإصابات، لكن المرض الشديد الناتج عن الإصابة لا يرتفع بنفس الوتيرة.
وأضافت تام يوم الجمعة أن متغير أوميكرون أدى إلى زيادة عدد الحالات اليومية بنسبة 65 في المائة عن الأسبوع الماضي.
وفي المتوسط، أبلغت البلاد عن ما يقرب من 42000 حالة يوميا خلال الأيام السبعة الماضية حتى يوم الأربعاء.
كما ذكرت أنه بينما تشير الدلائل إلى أن خطر دخول المستشفى بعد الإصابة بأوميكرون أقل مقارنة بسلالة دلتا، فإن التسارع السريع للمتغير الجديد يؤدي إلى زيادة الحالات في المستشفى.
ومع ذلك، قالت إنه على الرغم من أن أعداد الحالات اليومية الحالية أعلى بالفعل بنسبة 400 في المائة من ذروة الموجة الثالثة العام الماضي، فإن المرض الشديد لا يرتفع بنفس الوتيرة.
وقالت تام إن ما يقرب من 3650 شخصا مصابا بكوفيد-19 يتلقون العلاج في المستشفيات يوميا، مع ما يقرب من 600 في وحدات العناية المركزة، وهو ما يمثل زيادات أسبوعية بنسبة 91 في المائة و25 في المائة على التوالي.
وفي المتوسط ​​أبلغت البلاد عن 39 حالة وفاة كل يوم.

اقرأ أيضا: أوتول: فشل حكومة ترودو هو السبب في عودة عمليات الإغلاق في كندا

وحثت تام سبعة ملايين كندي مؤهل لم يتلقوا بعد جرعة من لقاح كوفيد-19 على القيام بذلك، بينما دعت أيضا أي شخص آخر للحصول على جرعة معززة من اللقاح عندما يستطيعون ذلك.
وأضافت أنه في غضون ذلك، يجب على الأشخاص قصر الاتصالات الشخصية مع الآخرين على أفراد الأسرة المباشرين قدر الإمكان.
وتابعت: “على الرغم من الشعور بالتعب، يجب أن يكون لدينا شعور بالإنجاز للبقاء على المسار الصحيح ومعرفة أنه لا يزال بإمكاننا استمداد القوة من بعضنا البعض للوصول إلى المكان الذي نريده”.
اقرأ أيضا: 

ترودو: أعلم أن الكنديين متعبون ومنهكون لكنّ الأيام القادمة أفضل

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع