تام: الحكومة الكندية تدرس رفع متطلبات التطعيم ضد كورونا

اخبار كندا – قالت كبيرة الأطباء في كندا، الدكتورة تيريزا تام، يوم الجمعة، إن الحكومة الفيدرالية تجري مراجعة نشطة لجميع تفويضات لقاحات كوفيد-19، مع التركيز على إنهاء القواعد التي تجبر بعض الأشخاص على الحصول على جرعات اللقاح.
وأضافت تام في مؤتمر صحفي، أن مسؤولي الصحة العامة في البلاد في “منعطف مهم للغاية” وقد تتحول سياسات كوفيد-19 قريبا من “التركيز على المتطلبات إلى التوصيات”.
تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الفيدرالية تطالب حاليا بأن يحصل جميع الموظفين العموميين الفيدراليين والعاملين في الصناعات الخاضعة للتنظيم الفيدرالي وقطاع النقل على اللقاح إذا كانوا يريدون الذهاب إلى العمل أو السفر بالطائرة أو بالقطار.
كما قالت تام: “إن مجلس الخزانة يدرس بنشاط كل هذه السياسات”، في إشارة إلى فرع الحكومة الذي يعتبر رب العمل لجميع موظفي الخدمة المدنية الفيدرالية.
وتابعت: “أعتقد أن الحكومة الفيدرالية قد اتخذت نهجا احترازيا ومدروسا للغاية.. إنهم يبحثون في نهج تدريجي لإزالة بعض هذه السياسات”.
من جهته، قال الدكتور هوارد نجو، نائب كبيرة الأطباء، إن الحكومة الفيدرالية والمقاطعات في “مرحلة انتقالية” وستركز بشكل أقل على إجبار المواطنين على اتخاذ خيارات صحية معينة.
وأضاف أنه مع تطور وضع كوفيد-19، سيكون هناك تركيز أكبر على المسؤولية الشخصية.
وتابع: “تحاول جميع السلطات القضائية إيجاد توازن مفيد بين ما تجعله إلزاميا وما تفرضه على مواطنيها وما يمكنهم الاعتماد على الأفراد للقيام به بأنفسهم”.

اقرأ أيضا: مع رفع متطلبات اختبار كورونا.. إليك ما يجب معرفته عن قواعد السفر الجديدة في كندا

وقالت تام إن جميع تفويضات اللقاح قيد المراجعة الآن لأن العلم يخبرنا بأن السلسلة الأولية من لقاح كوفيد-19 “أول جرعتين” توفر حماية قليلة جدا ضد الإصابة بمتغير أوميكرون.
كما ذكرت أنه بينما اعتقد العلماء ومطورو اللقاحات في البداية أن هاتين الجرعتين ستقللان من انتقال فيروس كورونا، فإن ظهور متغيرات جديدة بخصائص مختلفة قلب هذا التفكير رأسا على عقب، مؤكدة أن أوميكرون غير قواعد اللعبة.
وقالت: “ما نعرفه هو أنه مع متغير أوميكرون، أنت تحتاج حقا إلى جرعة ثالثة لتوفير حماية ضد انتقال المتغير.. كل ذلك يجب أن يؤخذ في الاعتبار عند مراجعة السياسات في المستقبل”.
وفي حين أن الجرعتين لا تفعلان شيئا يذكر لمنع شخص ما من الإصابة بكوفيد-19، قالت تام إنهما ما زالا يقدمان بعض الحماية ضد النتائج الخطيرة مثل الاضطرار إلى دخول المستشفيات والوفاة.
وأضافت أن المزيد من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما يحتاجون إلى الحصول على الجرعات المعززة لجعل نظام الصحة العامة في كندا أكثر مرونة، حيث تبدأ الحكومات في رفع التدابير المتعلقة بكوفيد-19، مثل القيود المفروضة على التجمعات الاجتماعية ومتطلبات ارتداء الكمامات.
كما أوضحت تام: “نحن في فترة من عدم اليقين حيث لا يزال الفيروس في طور التطور، لذا فإن مواكبة اللقاحات وارتداء الكمامة فكرة جيدة حقا”.
وأشارت إلى أنه سيكون من الصعب توسيع نطاق تفويضات اللقاح ليشمل المطالبة بأخذ جرعة ثالثة، لأن الأهلية للحصول على جرعة ثالثة تختلف اختلافا كبيرا بين الفئات العمرية. علاوة على ذلك، أخبر مسؤولو الصحة الأشخاص الذين عانوا من عدوى أوميكرون سابقا بالانتظار لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر بين نتيجة اختبار كورونا الإيجابية والحصول على جرعة ثالثة.
وقالت تام: “كل هذا يجب أن يؤخذ في الاعتبار عندما تتخذ الحكومة قراراتها.. عليك أيضا أن تجعل الأمر بسيطا نسبيا للمسافرين”.
اقرأ أيضا: 

أسعد الدول في العالم.. تراجع كبير لكندا في قائمة عام 2022
بالصور: شقق للبيع بأقل من 550 ألف دولار في المدن الكندية الكبرى 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع