“بودرة مسرطنة”…تغريم شركة جونسون أند جونسون بـ2.1 مليار دولار

اخبار كندا – يتعين على شركة جونسون آند جونسون دفع مبلغ 2.1 مليار دولار للنساء اللواتي زعمن أن بودرة الأطفال الخاصة بالشركة  تحتوي على مادة الأسبستوس المسببة للسرطان.
رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء النظر في اعتراضات J & J على اللجنة في سانت لويس لعام 2018 التي وجدت أن البودرة المصنعة من الشركة ساعدت في حدوث سرطان المبيض لدى 20 امرأة.
استعدت J&J لرفض الاستئناف من خلال الإعلان في فبراير عن تخصيص ما يقرب من 4 مليارات دولار لتغطية حكم سانت لويس، ولكن لا تزال الشركة تواجه أكثر من 26000 دعوى قضائية تلقي باللوم على منتج بودرة الأطفال في التسبب بالإصابة بالسرطان، وحينها سحبت J&J المنتج من الرفوف الأمريكية والكندية.
والآن قالت المتحدثة باسم شركة J&J ، كيم مونتانيو ، في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني: “قرار المحكمة بعدم مراجعة القضية ظالماً،  وهذا غير موضوعي على الإطلاق”.

اقرأ أيضاً: سينغ يتهم ترودو بالنفاق في مواقفه تجاه أطفال السكان الأصليين

بريطانيا تسجل نجاحاً في التطعيم فهل يجب على كندا أن تتبع استراتيجيتها؟

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner