بعد حصولها على الجنسية الكندية.. زوجة السائق الذي يواجه الترحيل من كندا تطلب الرحمة

اخبار كندا – بعد ما يقرب من عقد في كندا، أصبحت تانفير مان مواطنة كندية منذ شهرين.
وعلى الرغم من ذلك، فإنه في 3 مارس رُفضت محاولة زوجها للبقاء في هذا كندا. فبعد مراجعة مدتها 15 شهرا، رفضت وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) حجة جاسكيرات سيدو ضد الترحيل إلى الهند.
تجدر الإشارة إلى أن سيدو قاد شاحنته في أبريل 2018 عبر لافتة توقف بالقرب من Tisdale بساسكاتشوان، واصطدمت بحافلة فريق الهوكي Humboldt Broncos، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة 13 آخرين. وحُكم عليه، بالسجن ثماني سنوات بعد إدانته بالذنب في القيادة الخطرة التي تسببت في الوفاة والأذى الجسدي.
وجاسكيرات سيدو ليس مواطنا كنديا، وبموجب قوانين الهجرة، فإن أي شخص يُدان بجريمة عقوبتها أكثر من ستة أشهر يخضع للترحيل.
وفي عام 2021، قدم مايكل جرين، محامي سيدو، ملفا من 415 صفحة يتضمن حججه ضد الترحيل، مشيرا إلى مستوى الندم الشديد لدى موكله، وعدم وجود سجل إجرامي له ولا مخدرات أو كحول أو سرعة زائدة أو نمط من القيادة المتهورة.
لكن وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) رفضت محاولة سيدو للبقاء في كندا ولم تقدم أي أسباب جوهرية للقرار بخلاف إعادة صياغة القوانين المتعلقة بالإدانات الجنائية والترحيل.
وهذا يعني أنه إذا لم ينجح استئناف سيدو المخطط له، فسيُطلب منه العودة إلى الهند عند اكتمال عقوبته.
من جهتها، قالت تانفير زوجة سيدو إنها محطمة: “أعتقد أن كندا تؤمن دائما بالرحمة والفرص الثانية.. وأتمنى حقا أن يحصل سيدو على هذه الفرصة أيضا.. لقد كان نادما منذ اليوم الأول.. نريد حقا فرصة ثانية واحدة لإثبات أنه يمكننا أن نكون مواطنين كنديين صالحين”، وفقا لسي تي في.
ويدرس المحامي مايكل جرين استئناف القرار أمام المحكمة الفيدرالية، والتي ستعيد القضية مرة أخرى إلى ضابط جديد في وكالة خدمات الحدود الكندية.
وقال المحامي لسي تي في: “إذا وجد القاضي أن القرار غير معقول أو أن العملية غير عادلة، يمكنه إلغاء القرار وإعادته إلى ضابط آخر للبت فيه. لكن، ليس من السهل إظهار أن القرار غير معقول”.

اقرا أيضا: الترحيل من كندا | تعرف على أهم الأسباب القانونية وطرق الطعن أو العودة

تجدر الإشارة إلى أن الدعوى الأصلية المرفوعة ضد قرار الترحيل، تضمنت المئات من خطابات الدعم، بما في ذلك الدعم المقدم من سكوت ولوري توماس، اللذان توفي ابنهما إيفان في الحادث.
كما قالت لوري لسي تي في: “سيدو تزوج للتو.. تولى هذا العمل لمساعدة زوجته في العودة إلى الدراسة، وكانا يصنعان حياة جديدة في كندا.. لا أعتقد أنه يجب ترحيله بسبب ما حدث”.
ومع ذلك، لا يشعر العديد من أفراد عائلة فريق Humboldt Broncos أنهم يستطيعون الشفاء مع استمرار سيدو في كندا. حيث يؤيد كريس جوزيف، الذي لم ينج ابنه من الحادث قرار وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) بترحيله.
وجاءت تانفير مان إلى كندا في عام 2013، عندما كانت تبلغ من العمر 22 عاما فقط. وجاء صديقها آنذاك جاسكيرات سيدو، في العام التالي. وحصلا على درجات علمية: هي في التمريض وهو في التجارة. وتزوجا في 2018 وعمل جاسكيرات في النقل بالشاحنات لدعم التعليم العالي لزوجته الجديدة في كندا. ولم يكن لديه خبرة مهنية في القيادة، فقد أخذ دورة تدريبية مدتها أسبوع واحد فقط، وكان في واحدة من أولى رحلاته الفردية الطويلة في وقت الحادث.
وفي عام 2021، أجرى جاسكيرات سيدو أول مقابلة تلفزيونية له منذ أن حكم عليه بالسجن ثماني سنوات.
قال سيدو لـ W5 في ذلك الوقت: “أنا آسف جدا للألم الذي سببته لأنه كان خطأي.. وهذا الألم يؤسفني كل يوم.. أحيانا أجلس وأسمع الأطفال يبكون وأرى كل الصور المدمرة في ذهني.. أنا لست الشخص الذي يفعل ذلك عن قصد.. كل ما يمكنني فعله هو الوقوف أمامهم وأقول إنني آسف”.
يذكر أن زوجته تانفير يُسمح لها بالبقاء في كندا، حتى لو رُحل زوجها حيث حصلت على الجنسية الكندية، لكنها تقول إنها لن تفعل ذلك.
حيث ذكرت: “لن أتمكن من العيش بمفردي في كندا، سأضطر إلى العودة إذا ذهب.. التفكير في هذا يخيفني، قد أضطر إلى ترك كل شيء.. آمل حقا أن يُسمع صوتي”.
وقضى جاسكيرات سيدو ثلاث سنوات من عقوبة السجن البالغة ثماني سنوات.
ويقول محاميه إن الخيار الوحيد، إلى جانب الاستئناف أمام المحكمة الفيدرالية، هو تقديم التماس مباشر إلى وزير الهجرة للسماح لسيدو بالبقاء “لأسباب إنسانية”.
اقرأ أيضا: 

أكثر 10 جرائم تجعلك تواجه الترحيل من كندا
امرأة تواجه الترحيل من كندا بسبب خطاب قبول الجامعة المزيف

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع