بسبب سعر معدنها الأغلى من الذهب بأربع مرّات …ارتفاع كبير في سرقة عوادم السيارات

ازدادت عمليات سرقة عوادم السيارات بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة ، ليس فقط في جميع أنحاء كندا ، بل في بقية أنحاء العالم أيضاً ، مما يشكل أخباراً سيئة لمالكي السيارات وشركات التأمين ومنفذي القانون على حد سواء. حيث صادرت الشرطة مؤخراً قطع غيار مسروقة بقيمة 100.000 دولار وقامت بتوجيه 41 تهمة.

و على الرغم من كون ذلك عمليةً واسعة النطاق، إلا أن سرقة هذه الأجزاء من عوادم السيارات أو ما يسمى Catalyseurs  تعدّ عمليةً مربحة للصوص على نطاق أصغر أيضاً.

و يقوم ” المحوّل الحفّاز” ، وهو جزء من عوادم السيارات تم البدء باستخدامه منذ عام 1993، باستقبال الملوثات من محرك السيارة ، وتفكيكها إلى جزيئات نظيفة يمكن إطلاقها من جديد في الهواء. بعبارةٍ أخرى، هذا الجهاز هو صندوق يعمل على تسريع التفاعل الكيميائي في العوادم.

وتعتبر المعادن الثمينة التي تستخدم في صنعه، مثل البلاتين والروديوم، سبباً في حب اللصوص له. و يعتبر البلاديوم حالياً أغلى من الذهب، والروديوم أغلى بأربع مرات من الذهب، حيث تم تداوله بحوالي 8000 دولار أمريكي للأونصة في عام 2020.

اشتراكات التلفزيون العربي

وقد أدى فقدان الوظائف بالتزامن مع جائحة فيروس كورونا إلى ازدياد عدد السرقات بشكل كبير ، حتى أن تفضيل الكنديين للمركبات الأكبر والأعلى جعل هذا الأمر أسهل، نظراً لأنه يجب رفع المركبات ذات المستوى المنخفض من أجل الوصول إلى المحوّل، بينما يمكن للصوص الانزلاق تحت العديد من المركبات الأكبر حجماً.

بسبب سعر معدنها الأغلى من الذهب بأربع مرّات …ارتفاع كبير في سرقة عوادم السيارات | مهاجر

و على عكس مالكي السيارات عالية الجودة وسيارات الدفع الرباعي المستهدفة لإعادة بيعها في الخارج بعد سرقتها، ويمكن اعتبار جميع الكنديين معرضين لخطر سرقة هذا الجهاز من سياراتهم، خصوصاً أصحاب السيارات الهجينة لأنها تملك تركيزاً أعلى من المعادن الثمينة.

وقد قدمت ألبرتا مشروع قانون بهدف منع اللصوص من القيام بعمليات البيع في ساحات الخردة، بعد أن تم القبض على رجل يبلغ من العمر 24 عاما و بحوزته 462 جهاز مسروق العام الماضي. حيث كان ينوي بيعها مقابل 300000 دولار لولا تدخل الشرطة.

و يشبه هذا المشروع القانون الذي تعمل به السلطات في الولايات المتحدة بهدف تضييق الخناق على عمليات البيع غير القانونية التي يقوم بها تجار الخردة المعدنية ، عن طريق تتبع و التحقق من هويات البائعين. و يمكن لذلك أن يقلل من قدرة اللصوص على بيع البضائع المسروقة.

مع العلم أن متوسط ​​كلفة استبدال العادم المسروق تبلغ 2000 دولار. كما أن ارتفاع السرقات يعني نقص في تصنيع المعدات الأصلية لقطع الغيار.

ولتجنب حدوث مثل هذه السرقات، يمكن لمالكي السيارات أن يقوموا بحماية مركباتهم عن طريق ركنها في مرآب للسيارات، أو في مناطق مضاءة جيداً ، و إذا أمكن بجوار سور أو جدار. حيث يتعين على اللصوص رفع السيارة من الجانب للوصول إلى المحوّل.

أو يمكنك ببساطة قيادة سيارة كهربائية لا تحتوي بالأصل على هذا النوع من العوادم .

وفي حال رأيت شخصاً ما تحت سيارة لا يملكها، قم بإبلاغ الشرطة على الفور.

The post بسبب سعر معدنها الأغلى من الذهب بأربع مرّات …ارتفاع كبير في سرقة عوادم السيارات appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع