بريطانيا تستأنف عمليات ترحيل اللاجئين المرفوضة طلباتهم

 أخبار العرب في أوروبا- بريطانيا

بعد توقف دام نحو عام بسبب جائحة فيروس كورونا، تستأنف بريطانيا قريبا عمليات ترحيل اللاجئين المرفوضة طلبات لجوئهم.

صحيفة الغارديان نقلت اليوم الخميس، عن وزارة الداخلية البريطانية تأكيدها أنه تقرر إعادة العمل بقرار إجلاء طالبي اللجوء، الذين رفضت طلباتهم من مساكن حكومية يقيمون فيها وترحيلهم، وذلك بعد إزالة إجراءات الحجر الصحي في بريطانيا.

متحدث رسمي في وزارة الداخلية البريطانية برر عملية الترحيل في تصريح للغارديان بأن طالبي اللجوء المرفوضين، حصلوا في الفترة السابقة على الدعم وأقاموا في مساكن وكانت لهم مساعدة مادية.

اشتراكات التلفزيون العربي

ووفقا للمسؤول البريطاني فإن”كل ذلك من أموال دافعي الضرائب، لأنهم لم يستطيعوا العودة إلى بلادهم”، مضيفا بأنه “بعد تخفيف إجراءات الحجر سيكون بإمكانهم العودة، لهذا سحبنا الدعم عنهم”.

وأكد أن “من يقبل من اللاجئين العودة الطوعية أو المسجلون ضمن لوائح نظام العودة أصلا، سيبقون في مساكنهم إلى أن يتم ترحيلهم”.

من جهتها، المنظمات الإنسانية والجمعيات التي تساعد المهاجرين وطالبي اللجوء في بريطانيا، نددت بالقرار الذي وصفته بـ ”غير إنساني“، وأن له آثار سلبية مباشرة.

وقال تيم نوار هليتون المدير التنفيذي في جمعية “ريفوجي أكشن” الإنسانية لصحيفة الغارديان إن طرد الناس من المساكن هو أمر “مروّع”، وفي حال وجود جائحة فإنه “عمل متهور وغير إنساني”.

بدورها، حذرت مؤسسة الصحة العامة في إنكلترا من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا نتيجة قرار الحكومة، لاسيما مع ازدياد أعداد من هم بلا مأوى.

وتقول صحيفة الغارديان إنه بالنسبة إلى من ينتظرون البت في طلبات لجوئهم، فهم خائفون أن ترفض طلباتهم أيضا ويرحّلون، ما يثير بدوره قلق الجمعيات الإنسانية.

يذكر أنه حاليا يوجد في بريطانيا نحو 60 ألف طالب لجوء، يعيش غالبيتهم في مساكن حكومية تعرف باسم ” مساكن قسم 95″.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع