انتحار صبي بعد تعرضه للابتزاز الجنسي عبر الإنترنت في بريتش كولومبيا

اخبار كندا – تجري الشرطة في شمال بريتش كولومبيا تحقيقا بعد وفاة صبي يبلغ من العمر 12 عاما متأثرا بجراحه التي أصابته بطلق ناري في أعقاب تعرضه للابتزاز الجنسي عبر الإنترنت.
وقالت الشرطة في بيان صحفي يوم الاثنين، إن ضباط شرطة Prince George RCMP ذهبوا لمنزل الصبي ليعثروا عليه مصابا بطلق ناري في 12 أكتوبر.
وأضافت: “كشف التحقيق أن الصبي انتحر نتيجة لابتزاز جنسي عبر الإنترنت”.
ولا يزال المحققون يعملون على تحديد هوية المشتبه به في القضية.
في غضون ذلك، يحث الضباط الآباء ومقدمي الرعاية على التحدث مع أطفالهم حول مخاطر الدردشة عبر الإنترنت مع أشخاص لا يعرفونهم.
كما قالت المتحدثة باسم الشرطة، جنيفر كوبر: “في حين أن كل حالة من حالات الابتزاز الجنسي عبر الإنترنت لن تنتهي بمأساة، فإن عواقب هذا النوع من النشاط يمكن أن تتبع الشباب طوال حياتهم، وهو ما يجب أن نتحدث عنه بصراحة مع أطفالنا”.
وبحسب الشرطة، فإن تقارير الابتزاز الجنسي، حيث يبتز شخص ما الضحية لأخذ الأموال أو الخدمات الجنسية عن طريق التهديد بالكشف عن صور شخصية أو أدلة على نشاط جنسي، آخذة في الارتفاع في Prince George.
وتقول الشرطة إن هذا النشاط منتشر بشكل أكبر بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاما، وحتى الآن هذا العام، تلقت شرطة Prince George ما يصل إلى 62 تقريرا عن الابتزاز الجنسي عبر الإنترنت، وهو ما يتجاوز 56 تقريرا تم تلقيها في عام 2022.
ويقول المحققون إن أي شخص يعتقد أنه ضحية للابتزاز الجنسي يجب أن يوقف فورا جميع اتصالاته مع مرتكب الجريمة وعدم الاستسلام لمطالبه، ويُنصح الضحايا بإلغاء تنشيط أي حسابات عبر الإنترنت تستخدم للتواصل مع الشخص وإبلاغ مقدمي الرعاية أو الشرطة بالنشاط.
اقرأ أيضا:

بعد 8 سنوات في السلطة.. ما هو إرث جاستن ترودو – وهل سيستقيل؟
الرئيس الإسرائيلي: نحن نهتم بغزة – وترودو أساء إلينا بدعوته إلى “أقصى درجات ضبط النفس”

تابعونا على وسائل التواصل

انشر الموضوع

Save on your hotel - hotelscombined.com

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع