المسافرون ينتقدون الحجر الفندقي “يضعوننا في الغرف دون الاكتراث لأمرنا”

الحجر الفندقي
الحجر الفندقي
لا تزال انتقادات المسافرين مستمرة بشأن الإجراءات الصحية الجديدة التي فرضتها الحكومة الكندية ( الحجر الفندقي ) على الوافدين إلى أراضيها، والتي تتضمن حجز غرفة في أحد الفنادق المعتمدة من قبل الحكومة لانتظار نتائج اختبار فيروس كورونا في المطارات.

وقد واجه الكثيرون مشاكل أثناء حجز إقامتهم في الفنادق، واشتكى العديد منهم من ساعات الانتظار الطويلة على خطوط الهاتف ريثما تكتمل عملية حجز الغرفة، والبعض لم يتمكن من الحجز على الرغم من انتظاره لأكثر من ثلاث ساعات.

روت إحدى المسافرات القادمات إلى كندا تجربة الحجز في أحد فنادق الحجر الصحي في تورونتو، ولم تكن تجربتها جيدة على الإطلاق.
حيث قالت تشاين تشابري القادمة من الهند إلى كندا عبر مطار بيرسون في تورونتو: “كان الوضع فوضوياً للغاية”.

وبحسب ما ذكرت فقد انتظرت مع ما يقرب من 20 شخصاً في ردهة في الفندق أثناء انتظار وصول أمتعتها وإكمال أوراق تسجيلها، وقالت: “الغرض الأساسي من الفنادق هو منع الناس من الاقتراب من بعضهم والحفاظ على التباعد الاجتماعي بينهم فكيف يتم جمعنا بهذا الشكل!”.

وبمجرد وصولها إلى غرفتها قالت إنها واجهت صعوبة في طلب وجبة الطعام إلى غرفتها، فعلى الرغم من أنها طلبت وجبة بدون بيض إلا إن الفندق لم يكترث وأرسل لها أكثر من وجبة تحتوي على البيض.

اشتراكات التلفزيون العربي

وقالت تشابري متذمرة من موظفي الفندق: “يضعون الشخص في الغرفة ولا يهتمون لما سيحصل معه لاحقاً..بقينا جائعين منذ الصباح، وعندما وصل الطعام كان بارداً”.
وعندما طلبت تشابري المشي لمدة 15 دقيقة تحت إشراف شخص من الفندق -وهي خدمة يقدمها الفندق للمسافرين- لم يرد أحد عليها على الإطلاق.

وقالت: “التجربة بأكملها جعلتني أشعر بالعجز”.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع