المسافرون الكنديون يتجاهلون نداءات المسؤولين للبقاء في المنزل

بذل المسافرون في مطار ترودو الدولي قصارى جهدهم يوم الجمعة لتجاوز الإجراءات الصحية الصارمة أثناء استعدادهم للتوجه إلى الأجواء المشمسة أو التجمعات العائلية التي طال انتظارها.

وفي الوقت نفسه، جدّد وزير الصحة الفيدرالي Jean-Yves Duclos نداءه للكنديين وحثّهم على تجنب السفر الدولي، وردد الرسالة التي أرسلها العديد من زملائه إلى البلاد في الأيام الأخيرة.

وأضاف أن كندا ستطلب من الأشخاص العائدين إلى ديارهم بعد رحلات خارجية تستغرق أقل من 72 ساعة تقديم اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) سلبي.

يُذكر أن إصابات COVID-19 آخذة في الارتفاع في جميع أنحاء كندا بسبب متغير أوميكرون/ Omicron.

وأبلغت كيبيك يوم الجمعة عن 3768 إصابة جديدة ، بزيادةٍ قدرها 38٪ عن يوم الخميس، وهي أعلى حصيلة يومية تم منذ بداية الوباء. كما نُقل نحو 312 شخص الى المستشفى بسبب المرض.

اشتراكات التلفزيون العربي

ووضعت أوتاوا العديد من الإجراءات الجديدة المتعلقة بالسفر هذا الشهر، بما في ذلك مطالبة جميع المسافرين القادمين(باستثناء القادمين من الولايات المتحدة) بإجراء اختبار COVID-19 ، بغض النظر عما إذا كانوا قد تلقوا اللقاح.

وبيّن Eric Forest، المتحدث باسم Aéroports de Montréal (ADM)، أنهم يقومون بمراجعة توقعاتهم لحركة السفر لشهر ديسمبر/كانون الأول (الذي عادةً ما يكون شهر سفر مزدحم)، لأن “الإجراءات والآراء الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة الفيدرالية في الأيام الأخيرة قد تغير قواعد اللعبة”.

وتظهر بيانات ADM أن حوالي 3.6 مليون شخص سافروا عبر مطار ترودو خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2021. ويمثّل ذلك انخفاضاً بنسبة 28٪ عن العام الماضي ، وبنسبة 79٪ عن مستويات عام 2019.

“الأمر يستحق المخاطرة”

كانت صالة المغادرة في مطار ترودو الدولي في مونتريال هادئة نوعاً ما في وقت مبكر من بعد ظهر يوم الجمعة، على عكس أيام ما قبل الوباء.

وقال Jean-Mathieu Brulotte، الذي كان يستعد للسفر إلى كوبا مع والدته: “لم أسافر منذ 3 سنوات، وأنا بحاجة ماسة لأخذ إجازة”. “من الصعب عدم التفكير في إمكانية إغلاق الحدود، لكننا قررنا الذهاب على أي حال. لقد حجزنا منذ 3 أشهر عندما كانت الأمور على ما يرام ، وليس لدينا تأمين ضد الإلغاء”.

وأضاف Aimene Belkaceni ، أحد سكان منطقة سان فرانسيسكو ، والذي كان عائداً إلى الولايات المتحدة بعد زيارة زوجته:”لقد أصبح السفر صعباً للغاية. تصلنا رسائل بريد إلكتروني وتحديثات مستمرة. كما أن القواعد تتغير بسرعة كبيرة “.

واعترف Frédéric Gagliolo ، الذي يستعد للسفر إلى واشنطن لزيارة والديه، بأنه يخاطر بالسفر أثناء الوباء، لكنه يرغب في التواجد مع أسرته في عيد الميلاد.

وبيّنت Rachel ، وهي طالبة في جامعة McGill من كاليفورنيا ، أنها عازمة على العودة إلى منزلها هذا العام، نظراً لما حدث في مونتريال في عيد الميلاد الماضي. وقالت: “بالتأكيد أنا قلقة من احتمال اتخاذ تدابير جديدة تصعب العودة ، لكن الأمر يستحق أن أتمكن من رؤية عائلتي”.

المصدر: Montreal Gazette

قد يهمك : 

The post المسافرون الكنديون يتجاهلون نداءات المسؤولين للبقاء في المنزل appeared first on Montreal daily.

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع