المزيد من سكان ألبرتا الذين يعانون من أعراض الجهاز الهضمي مصابون بفيروس كورونا

اخبار كندا – طوال هذا الوباء، أًخبر سكان ألبرتا أن التهاب الحلق والسعال أو صعوبة التنفس هي الأعراض الأكثر شيوعا للإصابة بكورونا.
لكن متغير Omicron المتطور له بعض الأعراض الأخرى التي قد تكون جاهلا بها.
قالت الدكتورة ستيفاني سميث، اختصاصية الأمراض المعدية بجامعة ألبرتا: “منذ ظهور Omicron، رأينا المزيد من الأشخاص يعانون من الإسهال في الغالب والبعض الآخر يتقيأ، وأود أن أقول إن الإسهال كان الأشيع من حيث أعراض الجهاز الهضمي”.
في هذا السياق، تقول سميث إن معظم الناس لا يربطون عموما أعراض الجهاز الهضمي بـكورونا، ولكن المزيد والمزيد من سكان ألبرتا الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس يعانون من هذه الأعراض.
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال وزير الصحة في ألبرتا إنه بينما لا تزال حالات دخول المستشفيات مرتفعة، قد تكون المقاطعة في حالة استقرار عندما يتعلق الأمر بحالات كورونا.
كذلك، قال وزير الصحة جيسون كوبينج في إفادة يوم الأربعاء: “شهدت إدمونتون مستويات عالية مؤخرا ولكن المستوى انخفض بشكل حاد في الأسبوع الماضي، والآن من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت بداية لاتجاه هبوطي مستمر ولكن المؤشرات تبعث الأمل”، مؤكدا أنه على سكان ألبرتا أن يكونوا على دراية بالفيروس ومخاطره.
منجانب آخر، أكدت سميث أنه من المهم إجراء الفحوصات إذا كنتَ تتقيأ أو تعاني من آلام في المعدة أو إسهال.
كما أنها شجعت سكان ألبرتا الذين ثبتت إصابتهم بالبقاء في المنزل لأن التعافي من هذه الأعراض قد يستغرق حوالي ثلاثة إلى أربعة أيام، مشيرة إلى أنه إذا استمرت الأعراض حوالي 24 ساعة فقط، فقد يكون فيروسا آخر غير كورونا.
وتختم سميث قائلة: ” بينما أصبحت أعراض الجهاز الهضمي أكثر شيوعا مع هذا البديل، تظل الأعراض الفيروسية التنفسية مثل السعال أو التهاب الحلق هي المؤشرات الرئيسية لـكورونا.

اقرأ أيضاً: طعن شاب أثناء محاولته منع عملية سرقة في إدمونتون 

 

تابعونا على وسائل التواصل

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

InterServer Web Hosting and VPS

اشتراكات التلفزيون العربي

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع