“الفيروس يخاف منّي”…انتصرت على كورونا وستعيش لتحتفل بعيدها الـ 104

“الفيروس يخاف منّي!” سخرت Eliette Rioux-St-Gelais، تحت نظر نجلها جان مارك (73 عاماً)، الذي ضحك بحرارة متأثراً بروح دعابة والدته؛ حيث ستُتاح الفرصة للسيدة المُقيمة في Villa Saguenay  لتجربة عيد ميلادها الـ104 هذا العام، بعد انتصارها على COVID-19 في بداية كانون الأول / ديسمبر الجاري.

وإذ قالت من غرفة الطعام في Villa Saguenay : “تغمرني السعادة وأشعر بأنني بحالة جيدة”، أشار ابنها إلى أنها “عاشت في هذا السكن الخاص في منطقة Chicoutimi، في Saguenay ، لـ20 عاماً تقريباً”، مضيفاُ: “إنّها جيّدة جداً!، ألوان وجهها جميلة وهي يقظة “.

هذا، وفي أوائل الشهر الجاري، تمَّ إخطار أبناء السيدة الخمسة بأنّ والدتهم أُصيبت بالوباء، ما تسبب في ذُعر الأسرة بأكملها من الأسوأ.

اشتراكات التلفزيون العربي

وقال الإبن: “ظنّنا أنّها النهاية، وبأنّنا سنفقدها، لكن في كل مرة اتصلنا بالمستشفى، قيل لنا إنها بخير. ثم قلنا لأنفسنا إنها ستجتاز الأزمة “.

ذكريات ضبابية

رغم أنّ الفيروس الذي أصابها قوي جداً، إلا أنّها أثبتت أنّها أقوى منه، فهي أمضت شبابها تعمل في مزرعة في Laterrière.

السيدة Rioux-St-Gelais لديها ذكريات غامضة للغاية عن راحتها في الفراش مؤخّراً، ومع ذلك، بدأت في مغادرة غرفتها مرّة أخرى لفترة وجيزة، وقالت: “من الجيد أنْ تمشي في القاعة”.

ورغم أنّ الوالدة تخلّصت من الفيروس، إلا أنّ أبناءها الذين تتراوح أعمارهم بين 67 و75 عاماً سيستمرون في الامتثال للتعليمات الصحية في جميع الأوقات، حيث قال جان مارك: “نأمل أن نكون قد ورثنا جيناتها، لكن هذا لا يعني أننا سنمر بالإصابة”.

وإذ من الواضح أنها تريد العودة إلى الحياة الطبيعية، ختمت السيدة الوقورة حديثها قائلة: “أتمنى أن تعود الحياة إلى ما كانت عليه”.

The post “الفيروس يخاف منّي”…انتصرت على كورونا وستعيش لتحتفل بعيدها الـ 104 appeared first on Montreal daily.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

About Mohager 1864 Articles
مهاجر هو الموقع العربي الوحيد المتخصص في الهجرة الى كل دول العالم التي تستقبل المهاجرين واللاجئين ، الهجرة ببساطة شعار الموقع.
تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع