العراق يعلن اعتقال مساعد للزرقاوي في بغداد.. والأخير يعترف بالتهم الموجَّهة له

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2020، اعتقال مساعد لـ”أبومصعب الزرقاوي”، الذي كان يتزعم تنظيم القاعدة في العراق.

الوزارة ذكرت، في بيان لها، أن مجموعات وكالة الاستخبارات تمكنت من إلقاء القبض على أحد معاوني الزرقاوي في منطقة “حي الرفاق” ببغداد، موضحة أن “عملية القبض تمت بعد تشكيل فريق مختص، ونصب كمين مُحكَم له بعد متابعته من محافظة ديالى (شرق) والإطاحة به في محافظة بغداد”.

كما أشارت إلى أن الرجل الذي لم تذكر اسمه “مطلوب وفق أحكام الإرهاب، لانتمائه لداعش وعمل بما يسمى مفارز الاغتيالات (بمنطقة) قاطع هبهب في ولاية ديالى”.

أكدت الوزارة أن “معاون الزرقاوي اعترف بانتمائه لداعش” من خلال التحقيقات الأولية، وأنه “شارك في عدة عمليات إرهابية مع القاعدة وداعش”.

كما أوضحت أنه “شارك في نصب سيطرات (حواجز) وهمية للاغتيالات، وتهجير المواطنين في ناحية هبهب بدوافع طائفية قبل عمليات التحرير”، وفق البيان.

وكان تنظيم القاعدة ينشط في محافظات العراق، وخصوصاً وسط وشمالي البلاد في الفترة بين 2005 و2014.

وخضعت مناطق عديدة في ديالى، وأخرى في محافظات شمالية وغربية خلال العنف الطائفي بين عامَي 2005 و2007 إلى سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي.

وتولى أبومصعب الزرقاوي قيادة “القاعدة” في العراق عام 2004، وقُتل في غارة جوية أمريكية عام 2006، وتحولت الجماعة التي كان يقودها إلى ما يعرف بتنظيم داعش، الذي هيمن على مساحات كبيرة في العراق وسوريا عام 2014.

انشر الموضوع

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع