الشرطةالسويسرية تستخدم الرصاص المطاطي لتفريق محتجين ضد القيود

 أخبار العرب في أوروبا- سويسرا

 استخدمت الشرطة السويسرية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ضد محتجين في عدة مدن سويسرية ليلة أمس السبت، تظاهروا ضد القيود المفروضة لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وكانت أكبر المظاهرات في مدينة سانكت غالين، حيث أفادت شرطة المدينة أن المتظاهرين قاموا برمي عبوات بلاستيكية والحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية على رجال الأمن.

الشرطة أضافت في بيان “من أجل الدفاع الذاتي اضطر رجال الأمن لاستخدام الرصاص المطاط. وتم خلال المساء إلحاق ضرر جدي بالممتكات الخاصة”.

اشتراكات التلفزيون العربي

وأشار بيان الشرطة السويسرية إلى أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة شخصين على الأقل، واحتجاز 19 شخصا تم إطلاق سراحهم بعد الاستجواب، لافتة إلى أن قيمة الأضرار بالأثاث والممتلكات الأخرى تقدر بأكثر من 53 ألف دولار.

وأعلنت عمدة مدينة سانكت غالين، ماريا بابا، أن “الشرطة ليست مسؤولة عن أنه يتعين على الشباب الاستغناء عن الكثير في حالة استمرار الوباء”. وأضافت أن أعمال الشرطة “مبررة”.

اقرأ أيضا: بدون كمامات.. مظاهرة ضمت الآلاف في شتوتغارت الألمانية ضد قيود كورونا

وكانت السلطات السويسرية قد تراجعت في الـ19 من الشهر الماضي عن تخفيف القيود المفروضة في البلاد للحد من تفشي وباء كورونا، بعد تزايد معدلات الإصابة بالفيروس.

ولم تغير السلطات سوى بند واحد كان برفع الحد الأدنى للتجمعات من 5 إلى 10 أشخاص، في وقت لاتزال فيه المطاعم والمقاهي مغلقة، فضلا عن منع إقامة الحفلات وقيود أخرى.

وسجلت السلطات الصحية السويسرية حتى يوم أمس السبت، 605 آلاف إصابة بفيروس كورونا منذ بداية انتشار الوباء في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 8.6 مليون نسمة، بينما بلغت حصيلة وفيات المرض 9 آلاف و731 شخصا.

The post الشرطةالسويسرية تستخدم الرصاص المطاطي لتفريق محتجين ضد القيود appeared first on arab europe.

اقرأ ايضاً

قد يهمك أيضاً

انشر الموضوع

اشترك بالنشرة الاخبارية

FBFPowered by ®Google Feedburner

تفضلوا بالانضمام الى صفحتنا على الفيسبوك للاطلاع على آخر اخبار الموقع